تأخذك إلى أعماق الفكر

لماذا يكره الجميع سكايلر وايت في Breaking Bad؟

يمكن القول أن سكايلر وايت هي من أكثر الشخصيات المكروهة في تاريخ التليفزيون الأمريكي، والوحيدة في Breaking Bad، حيث جميع الشخصيات تتمتع بشعبية كبيرة، فلماذا يكرهها الجميع مع أنها من أفضل شخصيات المسلسل؟
ثم كيف تمكن المسلسل وكتابه من مواجهة المنطق والتلاعب بالمشاهدين، مقدمين أحد أفضل النماذج تاريخيًا للبطل المضاد أو Anti-hero، ومحققين مكانة للمسلسل على قمة أفضل 250 مسلسل على الإطلاق حسب تقييم المشاهدين على موقع IMDB.

لماذا لا يتعاطف الجمهور مع سكايلر وايت؟

“لماذا لم يتعاطف جمهورنا مع هذه المرأة المسكينة؟ نعم هي الشوكة في جانب والتر وايت، والجميع يحب والت ويريد له النجاح، لكن يا إلهي، تخيل أنها استيقظت في يوم من الأيام، ووجدت زوجها تاجر مخدرات، ماذا تتوقع، يجب أن يكون لها ما تقوله عن ذلك!”.
آرون باول (جيسي بينكمان)

سكايلر مرت بمجموعة من التحولات خلال المسلسل، بدأت بالزوجة الوفية لوالتر وايت مدرّس الكيمياء بالمدرسة الثانوية، تعيش مع زوجها وابنها حياة عادية رضيت بها برغم أنها لا تتماشى مع إمكانياتها، تشاهد حياة شقيقتها المترفة مع زوجها الغني نسبيا، ولا تصاب بالإحباط أو الحسد، تجد نفسها حاملًا بطفلة لم تخطط لها، وفوق كل هذا، يصاب زوجها بالسرطان، فماذا فعلت؟

وقفت بجانب زوجها وعائلتها، رفضت التهاون في صحته وكانت مستعدة للتضحية بكل شيء وكل ما تملك العائلة من أموال في صالح علاج زوجها، حتى وإن عاشوا في فقر وديون بعد ذلك، تحملت عبء زوجها المريض وابنها المراهق وحملها المُجهِد، ولم تشكي أو تطلب المساعدة، كانت على استعداد لمد يدها لطلب الأموال من أصدقاء والت الأغنياء، هل يكفي كبداية؟

ثم تتحمل تصرفات زوجها الإجرامية، وبدلًا من كره والتر وايت، يحول الناس كرههم إليها، بينما كان والت على سرير العمليات تحث تأثير البينج، اكتشفت امتلاكه لهاتف آخر، ما النتيجة المنطقية لذلك؟ يخفي شيئًا أم يخونها؟

إعلان

تسرب الشك داخلها وأرادت كأي إنسان طبيعي كشف الحقيقة، وبدأت في تتبع خطوات والتر بداية من جريتشين، وأنه والت لم يأخذ أي أموال من أصدقائه، لتبدأ سلسلة الكذب في الانحلال، وتستنتج بعدها أن زوجها تاجر مخدرات، ويبدأ معها كره الجمهور في النمو بالتدريج.

بعد أن تكتشف أن زوجها تاجر مخدرات، ماذا من المفترض عليها أن تفعل، تحضر الشيشة وتغسل الجلباب من أجل صلاة الجمعة ونشاهد نسخة جديدة من فيلم العار مع بوسي ونور الشريف؟ على الأقل حفظت السر ولم تبلغ عن زوجها أو تضغط عليه للرحيل عن طريق أخبار أختها ماري أو زوجها هانك للمساعدة، وكتمت بداخلها السر وتحملت العواقب وحدها، من كره وغضب ابنها جونيور، وضغط أختها وهانك، وأردات الانفصال عن والت بمنتهى التحضر والهدوء، لكنه رفض وهددها بأولادها، وكل ما كانت تريده في ذلك الوقت هو إبعاد أطفالها عن مجرم قاتل وتاجر مخدرات.

بغض النظر عن أنها أصبحت شريكةً معه في الجريمة عندما تسترت عليه، وأخفت معلومات عن السلطة ويمكن أن تتهم بتعطيل العدالة، والكذب على الشرطة عندما سألها الضابط بعدما اقتحم والت المنزل، ونفت أنه متورط في أعمال غير قانونية، وبالرغم من ذلك لم تستطع خيانته والإبلاغ عنه من أجل سمعة الأطفال، بينما زعم والت أنه يفعل ذلك من أجلهم، كانت سكايلر من تخاف عليهم حقًا.

العلاقة مع تيد

أحد أهم الأسباب الرئيسية لكره سكايلر هي علاقتها ب “تيد”، بعد أن ضاقت سكايلر ذرعًا باختفاء والت المتكرر، وكذبه الذي أصبح عادة يومية، وإيمانها أنه يخفي الكثير، لم يكن أمامها سوى أن ترد له ما يفعله وتعود إلى العمل، لتوفير المال من جهة ولشغل نفسها عن والتر من جهة أخرى، تخيل ما دفعها إلى أن تعود للعمل مع رجل نعلم بعد ذلك أنه حاول التحرش بها من قبل؟

كان تيد بمثابة الملجأ الأخير لسكايلر للتنفيس عن ما بداخلها، بعد أن وصلت لحالة يرثى لها من تصرفات والت وإجرامه، والرعب التي شعرت به تجاه والت، فأرادت الانتقام منه بأي شكل حتى لو على حساب نفسها، فلو لم يكن تيد لكان غيره، تدبر هذا المثال للتوضيح، كطفل كنت تغضب من أمك لأي سبب من الأسباب، فتمتنع عن الطعام وترفض تناول الغداء، وتبدأ أمك في القلق والحيرة، أنت الجائع ماذا كسبت من امتناعك عن الطعام، لكنك تصل إلى ما أردت بشكل غير مباشر، منطق صبياني لكن واقعي.

سكايلر انتقمت من والتر بخيانته مع تيد، وعندما أخبرته كانت تلك قمة نشوة الانتقام، وصدمة والتر أكبر دليل على ذلك، حتى بعد ذلك أخبرت المحامية خاصتها أنها استمرت في العلاقة مع تيد لتجبر والت على تركها، وبررت أيضا بالحالة النفسية السيئة والمعاناة عندما أخبرتها “أن العلاقة مع تيد الشيء الوحيد الذي لا يجعلني أشعر بالغرق”، وبمناسبة الخيانة، والتر أيضا حاول خيانتها مع كارمن مديرة المدرسة، لكنها رفضته، لماذا إذا الكيل بمكيالين؟

حتى بعد أن أعطت الأموال لتيد، لم تكن خيانة أو حبا في تيد، بل لإنقاذ زوجها ونفسها من التحقيق، بالطبع كان لزاما أن تطلع والتر على الموقف من البداية، لكن خطورة الموقف جعلتها تتصرف سريعًا، إذا لم تكن تعلم عن IRS فدعني أخبرك أنهم أخطر هيئة رقابية حكومية في أمريكا، يكفي أنهم اسقطوا “آل كابوني” أخطر رجل عصابات في أمريكا، وبالتالي أصبحوا بمثابة فيلم رعب لأي عصابة أو تجار مخدرات، يدققون في كل شيء له علاقة بالمال. يوجد قانون في أمريكا يلزم البنوك بإنذار ال IRS، عند إيداع أو سحب أي مبلغ يتعدى 10 آلاف دولار، يمكنهم قلب حياتك رأسا على عقب إذا ظنوا أنك تتهرب من دفع الضرائب، اقترف أي جريمة في أمريكا ويمكن ألا تلاحظك الحكومة، إلا التهرب من الضرائب، فكان لزامًا أن يدفع تيد الغرامة وينتهي الموضوع عند هذا الحد، وإلا قد يدخل اسمها في التحقيقات، ويتم مراجعة بياناتها المصرفية والمغسلة والأموال غير القانونية والمتهربة من الضرائب ومن القمار، وغسيل الأموال بالتبعية، وقد تكون الضربة هي القاضية.

ضحية عاجزة؟

لا يمكن اعتبار سكايلر مجرد ضحية، وحتى وإن كانت في البداية، لكنها اشتركت معه بالفعل في الجريمة ووافقت على أخذ الأموال، واخترعت قصة القمار لاستخدام الأموال في علاج هانك، حتى لو لأنها اعتقدت أن والتر المتسبب في أذى هانك، ثم تدخلت في غسيل الأموال، وتواصلت مع سول من أجل ذلك، واختارت وسيلة غسل الأموال المناسبة، وتفوقت على عقلية سول الإجرامية، واشترت المغسلة بطريقة غير مشروعة وخدعت مالكها بعد أن قام بالمغالاة عليها، لكنها عادت في النهاية وضاق بها الحال خاصة بعد حادثة تيد، تداركت حالها وأصابها الندم والإحباط، بنفس الوقت الذى اكتمل فيه تحول والتر بعد قتل جاس، وبدأت في التفكير في أطفالها، ووصلت لحالة غير مسبوقة كانت أبرز أعراضها، عندما نزلت حمام السباحة بملابسها في البرد.

فعلت ذلك أمام هانك وماري حتى تجبر والتر على إرسال الأطفال بعيدا، لم تستطع تركهم يعيشون في منزل يعتبر فيه القتل وتجارة المخدرات وغسيل الأموال شيئًا عاديًا، أو كما قالت “shit happens”، فضحت بنفسها من أجل العائلة، وأردات إنقاذ جونيور من شر والده، كونه مراهق سعيد بالأموال والسيارة الفارهة، ولا يعلم شيئًا عما يحدث، ناهيك عن الخطر المحدق الذي ينتظر والتر، فقالت: “عندما يأتي أحدهم لقتلك من الأفضل ألا يكون الأطفال بالمنزل؛ لأنه عاجلًا أو آجلًا سيحدث”. المعجزة أنه لم يحدث حتى تلك اللحظة، انتظر، حدث فعلًا عندما جاء أولاد العم لقتله وأنقذه مايك في آخر لحظة.

البطل المضاد “والتر وايت”

البطل المضاد هو بطل العمل أو الشخصية الرئيسة التي لا تمتلك صفات البطل، ولا تفكر في أحد غير نفسها، وغالبًا ما تغلب عليه الصفات السيئة، وفي ظروف أخرى قد يكون مكروها، لكنه في النهاية قد يفعل الخير أو يكون في صف الخير، ولكن لأسباب مختلفة عن البطل العادي، أو حتى يقوم بالشر بشكل مغرٍ للناظرين ولأسباب شبه منطقية، يجذب من خلالها المؤيدين والمتعاطفين، وغالبًا ما تكون شخصية غريبة أو غير معتادة، كعبقري أو يملك قوة خارقة للعادة أو شخصية محبوبة، أو على الأقل يواجه من هم أسوأ منهم فيظهر بشكل البطل.

أحد أهم أسباب كره سكايلر هو كون والتر وايت شخصية مميزة ومثيرة للاهتمام، وكون الجمهور يرغب في انتصار بطلهم المفضل في النهاية، فكل من يقف فى طريقه يعتبرونه عدوهم، وحيث أننا أمام شخصيات خيالية، فالحس الأخلاقي والصواب والخطأ لا يكاد يتواجد، فكلما أحب الناس البطل وشجعوه، كلما تغاضوا عن كونه مثلًا قاتلًا وتاجر مخدرات.

الذكورية والتحيز ضد المرأة

“لقد كان أمرا مربكا بالنسبة إلينا جميعًا، فقد كان مزيجًا من التحيز الجنسي والأفكار المغلوطة عن دور الجنسين في الأسرة، وبصراحة روعة المسلسل، وجد الناس في والتر من يمثلهم، وأرادوا تشجيعه في كل شيء، حتى أن الشخصية الوحيدة الذي وقفت في طريقه، وكانت خصمًا له، شعروا أنه ينبغي لهم أن يكرهوها، وأن والتر يجب أن يفعل كل ما يريد ولا يوقفه أحد”.

آنا جان (سكايلر وايت)

سبب آخر تراه “آنا جان” ويشاركها معظم طاقم العمل وعدد كبير من النقاد، هو التحيز ضد المرأة، وغضب معظم الرجال من أن سكايلر كانت الوحيدة التى وقفت بوجه والتر وايت، ورفضت معاونته وتحدت سطوة زوجها، ما خالف الصورة العامة للرجل القوي المسيطر، وخرجت عن دورها المزعزم بأن تكون الزوجة المطيعة.

حتى إن “فينس جيليجان” صانع ومؤلف المسلسل وصف كارهي سكايلر ب”أعداء المرأة misogynists”، وقال بريان كرانستون (والتر وايت):
“إذا نظرت للظروق المحيطة بها، اكتشفت أن زوجها يكذب عليها، زوجها يقوم بعمل إجرامي، شيء يعرض العائلة كلها للخطر، ويتم انتقاد سكايلر؟ انتظر لحظة، لقد حيرني الموضوع من وجهة نظر موضوعية”.

نرشح لك /  مسلسل Better Than Us.. نحو أمومة وإنسانيّة جديدة في زمن الآلة الأنثى

إعلان

فريق الإعداد

إعداد: عمرو عدوي

تدقيق لغوي: رنا داود

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن سياسة المحطة.