تأخذك إلى أعماق الفكر

أنا أنتمي لهذا الدفتر ولهذا القلم

نظرة على مجموعة من دفاتر الملاحظات الشخصية لمجموعة من المشاهير

قد تبدو حياةُ العظماء من المفكرين والعلماء والمخترعين بالنسبة إلينا مليئةً بالأحداث والإنجازات التي نراها بعيدة عن أسلوب الحياة الذي نعيشه، إلا أنَّ نظرة أكثر قرباً لحيوات هؤلاء تُفصح لنا عن جوانب إنسانية وذاتية لا تختلف كثيراً عما نفعله ونمارسه في روتين الحياة اليومية.

ولعل أكثر ما يدلنا على ذلك هو دفاتر الملاحظات الشخصية التي احتفظ بها هؤلاء ودونوا فيها -ليس فقط أفكارهم الخاصة، ومشاهداتهم، وقوائم الأعمال التي ينوون القيام بها- بل إننا نجد في بعضها اللحظات التي دوَّنوا فيها أفكارًا وصورًا وبدايات لأعمال ومخترعات أصبحتْ فيما بعد من أهم ما قدمه هؤلاء للبشرية وعُرفوا به؛ فنحن ننظر إلى الفكرة الخام الأصيلة كما خرجت من رأس مكتشفها، وكما دونها باهتمام في دفتره، وهو يُذَكِّرُنا بالشعور الخاصِّ الذي ينتابنا عندما نُدَوِّن في دفاترِ ملاحظاتنا الصغيرة معلومةً نفيسة، أو فكرةً عائمة في فضاء أفكارنا، أو مسألة استأثرتْ باهتمامنا أو حتى شعوراً شديد الخصوصية.

كيف دوَّنَ هؤلاء المشاهير ملاحظاتهم؟

توماس أديسون

من أشهر الشخصيات التي عُرفت بتدوينِ الملاحظات هو العالم والمخترع الأمريكي توماس أديسون، وقد بلغ عدد الصفحات التي ملأها بالملاحظات ما يقارب الخمسة ملايين، وقد خلَّف وراءه مجموعة كبيرة منها احتوتْ على رسوم أولية وشروحات لاختراعاته الكثيرة، ولو تصفَّحْنا أحد هذه الدفاتر، وتوقفنا بالتحديد عند إحدى الصفحات المُؤَرَّخة في يوم الثالث عشر من فبراير 1880م، سنجد رسماً توضيحياً بسيطاً للمصباح الكهربائيِّ المُتَوَهِّج.

(1) رسمة توضيحية للمصباح الكهربائي المتوهج، من دفتر ملاحظات توماس أديسون (مصدر الصورة)

إعلان

وفي دفتر ملاحظات آخر أسماه “دفتر الأفكار الخاصة”، يعود للعام 1888م، قام أديسون بكتابة قائمة بالمخترعات التي كان ينوي تنفذيها، من بينها “بيانو إلكتروني”، و “الحرير الصناعي”.

(2)قائمة بالمخترعات التي كان ينوي أديسون تنفيذها.(مصدر الصورة)

إسحاق نيوتن

ولعل الفضول يساورنا لمعرفة ما كانت عليه دفاتر ملاحظات العالم الإنجليزي الشهير إسحاق نيوتن؛ فقد اعتدنا -عند ذكر اسمه- على ترديد قوانين الحركة الشهيرة التي لا يخلو منها كتاب مدرسي، وكذلك اكتشافه لقانون الجاذبيَّة، ولكن، هل تساءلنا كيف بدتْ هذه الملاحظات عندما دوَّنها نيوتن في دفتره؟

إسحاق نيوتن

(3) ما دوّنه نيوتن في دفتره عن الجاذبية (مصدر الصورة)

(4) قوانين الحركة كما دونها نيوتن (مصدر الصورة)

كان نيوتن قد دَرَجَ على تدوين الملاحظات عندما كان طالباً في جامعة كامبرج، وقد كان مهووساً بتنظيم ملاحظاته؛ حيث خصَّص لكلِّ موضوع دفتراً صغيراً، وكان يتبع أسلوب طرح الأسئلة، ثم البحث والدراسة والتحليل، ويدوّن فيما بعد الاستنتاجات التي يتوصَّل إليها، وإلى جانب الملاحظاتِ العِلمية، كان لدى نيوتن دفاتر ملاحظات دوّن فيها أفكاراً دينيَّة وفلسفية.

بابلو بيكاسو

ولو ألقينا نظرة على واحد من الدفاتر الخاصة التي احتفظ بها الرسَّام الأسباني بابلو بيكاسو، سنجد أننا أمام مُسَوَّدَة للوحة الجرينيكا الشهيرة بخطوط وأبعاد بسيطة ومتداخلة.

بيكاسو(5) إحدى الرسومات الأولية للوحة الجرينيكا (مصدر الصورة)

وقد كانت الفترة من 1932م حتى 1935م كما يذكر بيكاسو من أسوء فترات حياته؛ إذ لم يكن قادراً فيها على الرسم، ولكنه مع ذلك استعانَ بدفتر ملاحظاتٍ صغير دوّن فيه رسوماتٍ وأفكارًا مما كان يجول في مخيلته.

(6) رسومات من دفتر ملاحظات بيكاسو (مصدر الصورة)

تشارلز داروين

ومن الشخصيات المعروفة بتدوين الملاحظات عالم الأحياء الإنجليزي تشارلز داروين، وقد تكون دفاتر ملاحظاته الأكثر إثارةً للجدل مقارنةً بغيرها؛ لما كان لها من أثر على تطويره لنظريته في أصل الأنواع. ويزوِّدنا ديفيد كوامن بوصفٍ عن تفاصيل هذه الملاحظات؛ “كتب داروين مُدْخَلات دفترِ ملاحظاتِه بأسلوب مختصر دون اهتمام كبير بعلامات الترقيم أو قواعد النحو، كان هناك مُدْخَلات مُقْحَمَة ومحذوفات واختصارات وهجاء سيء للكلمات؛ فكان يجد صعوبة في كتابة كلمة وِراثي؛ فيكتبها heredetary، وكان يمارس العصف الذهني؛ كان يبدأ بأسئلة كبيرة على غرار “لماذا الحياة قصيرة؟” (ص34) ولو ابتعدنا عن ملاحظاته العلمية، نجد لديه مجموعة من الملاحظات التي كتبها عن الزواج، يبدو فيها مخاطباً نفسَه عبر تدوين ملاحظاته.

 

(7)ملاحظات داروين عن الزواج كما كتبها في دفتر الملاحظات الخاص به. (إذا لم أتزوج، أسافر، أوروبا، أجل؟ أمريكا ؟؟؟؟) (مصدر الصورة)

(8) قائمة الكتب التي أراد داروين قراءتها. (مصدر الصورة)

توماس جيفرسون

وقد تميز البعض من المشاهير بأسلوب تدوين خاصٍّ بهم، مثل الرئيس الثالث للولايات المتحدة توماس جيفرسون الذي كان يمتلك مجموعة من رقائق العاج التي يمكن إعادةُ استخدامها مرَّات عدة؛ إذ بالإمكان مسح ما يُكتب عليها. فقد كان جيفرسون شديدَ الاهتمام بتدوين مشاهداته وملاحظاته حول أمورٍ لا تتعلق بالسياسة بقدر ما تتعلق بمسائل علمية كهجرة الطيور، وأحوال الطقس والنباتات، وكان يقوم في المساء بإفراغ محتوى الرقائق في دفاتر أخرى ويمحو ما كتبه؛ ليعيد استخدامها من جديد.

(9) رقائق العاج التي استعان بها جيفرسون في تدوين ملاحظاته. (مصدر الصورة)

إيرنيست هيمنجواي

ونجد أنَّ عادةَ تدوين الملاحظات موجودةٌ لدى البعض من هذه الشخصيات منذ سنٍّ مبكرة، كما هو الحال مع الكاتب الأمريكي إيرنيست هيمنجواي الذي يبدو من ملاحظاته التي كتبها في سن التاسعة أنه كان ينوي أن يقضي حياته في السفر والكتابة، وبالنظر إلى سيرة حياته نجد أنه بالفعل حقَّقَ ما دوَّنه في دفتره أيام طفولته. وقد كان هيمنجواي يحمل معه دفترَ ملاحظات في رحلاته ومغامراته كلها، وهو الذي يقول: “أنا أنتمي لهذا الدفتر ولهذا القلم”؛ ولذلك نجد أنه ترك الكثير من دفاتر الملاحظات التي احتوت على مشاهداته وأفكاره، وكذلك مُسَوَّدَات لرواياته.

(10) صفحة من مذكرات هيمنجواي في سن التاسعة (1908م) وفيها يذكر أسماء كُتَّابِه المُفَضَّلِين، وأزهاره المُفَضَّلَة، والرياضات التي يحبها، وكذلك المواد الدراسية المفضلة، وبذيل الصفحة نجد ملاحظتَه: “أنوي السفر والكتابة” I intend to travel and write (مصدر الصورة)

مارلين مونرو

ومن الشخصيات الأمريكية المعروفة بتدوين الملاحظات المُمَثِّلَة الشهيرة مارلين مونرو، وكما يُقال في التعبير الإنجليزي فإنَّ مارلين لم تكن مجرَّد وجه جميل؛ فبالرغم من كونها أيقونة للجمال والإغراء، ولكون صورها متداولة بكثرة بوصفها تجسيداً للصورة المثالية لجمال المرأة الظَّاهريِّ، إلا أنها كانت تُخفي وراء ذلك ذاتاً عميقة ومُفَكِّرَة، وأحياناً خائفة ومُتَرَدِّدَة، وذلك ما يَتَّضِحُ من دفاترها التي كانت تحوي الكثير من الملاحظات التي تخاطب بها نفسَها، أو تكتب فيها قصائد وتدوينات خاصَّة، ويبدو أن مارلين كانت تكتبها كيفما اتفق، أو أنها كانت تكتبها وهي على عجلة من أمرها.

(11) من دفتر ملاحظات مارلين؛ حيث نجد أسفل اليمين ملاحظة تقول: “لا يوجد شيء يستحق أن نتمسك به كالواقع، إدراك الحاضر مهما تكن الشاكلة التي هو عليها فقط لما هو عليه وذلك أفضل”، وفي أعلى اليسار نجد الملاحظة: “إن الحياة تبدأ الآن”. (مصدر الصورة)

ماري كوري

العالمة البولندية الشهيرة ماري كوري الحاصلة على جائزتي نوبل في الكيمياء والفيزياء اشتهرتْ أيضاً بدفاتر ملاحظاتها، العالمة المُلَقَّبَة “بأم الفيزياء الحديثة” عُرِفَتْ باكتشافها للمواد المشعة (البولونيوم والراديوم)، وهو ما تسبَّبَ بتعرُّضها لمستويات عالية من إشعاعات تلك المواد، وإصابتها بنوع نادر من فقر الدم نتيجة لذلك، وقد تلوثتْ دفاتر الملاحظات الخاصة بها بالإشعاعات التي ستبقى كذلك إلى ما يقارب 1500م عاماً القادمة، لذلك يتم حفظُها في صناديق خاصة مُبَطَّنَة بالرصاص ولا يمكن للزوار مشاهدتها إلا بعد ارتداء أردية وقاية خاصة، والتوقيع على استمارة تعفي المكتبة من المسؤولية احتياطاً.

(12) دفتر ملاحظات ماري كوري المشع! (مصدر الصورة)

 

فيودور دستويفسكي

أما الروائي الروسي الأشهر دستويفسكي فقد كانت لديه دفاتر ملاحظات لمُسَوَّدَات رواياته، وكثرة التدوينات وتشابكها يعطينا لمحة عن العوالم التي كانت تدور في رأسه وكيف كانت تستغرق كتابة الرواية الكثير من التخطيط والمراجعة، قبل أن تصل الشخصيات والأحداث إلى صورتها الأفضل كما يراها هو، وبعد ذلك كان يُمْلِي على زوجته آنا جريجوريفنا المُسَوَّدَة النهائية، وإلى جانب النصوص، هنالك رسومات هندسية ورسوم لشخصيات، ولابد أنها كانت تتراءى في مخيلته كجزء من تكوين الرواية.

دستويفسكي

(13) مسودة الفصل الخامس من رواية الأخوة كارمازوف (مصدر الصورة)

(14) من مسودة الجريمة والعقاب (مصدر الصورة)

كانت هذه جولة في دفاتر الملاحظات، أعطتنا لمحةً عمّا كان يدور في عقول هؤلاء المشاهير كما دونوه للمرة الأولى، وقد جعلتنا ننظر إلى منجزاتهم -وربما إلى شخصياتهم أيضاً- نظرةً أكثر قرباً وإنسانية.

إعلان

فريق الإعداد

إعداد: زهراء طاهر

تدقيق لغوي: سلمى الحبشي

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن سياسة المحطة.