تأخذك إلى أعماق الفكر

كل اللغات تطورت من لغة إفريقية واحدة ترجع إلى ما قبل التاريخ

هل هكذا تحدثت حواء؟ كل لغة يتحدثها البشر تطورت من "لغة إفريقية أم واحدة تعود إلى ما قبل التاريخ"

0

• تعود 500 لغة إلى لهجة العصر الحجري.
• كلما ابتعدت اللغة عن إفريقيا، كلما قلّ عدد الأصوات المتفردة التي تحتويها.
• تحتوي اللغة الإنجليزية على حوالي 46 صوتًا، بينما يستخدم شعب (سان بوشمن) من جنوب إفريقيا 200 صوت مذهل.
• وجدت الدراسة أن الكلام قد تطور منذ 100000 عام على الأقل.

كشفت دراسة حديثة أن كل لغة في العالم -من الإنجليزية إلى الماندرين- تطورت من “لغة أم” تعود إلى ما قبل التاريخ والتي استُخدمت لأول مرة في إفريقيا منذ عشرات الآلاف من السنين.

بعد تحليل أكثر من 500 لغة، وجد الدكتور (كوينتن أتكنسون) Quentin Atkinson أدلة مقنعة على أنها يمكن أن تعود إلى لهجة منسية منذ زمن طويل، تحدث بها أسلافنا من العصر الحجري.
لا تشير النتائج فقط إلى أن أصل اللغة يعود لإفريقيا، بل توضح أيضًا أن الكلام قد تطور قبل 100000 عام على الأقل، أي قبل وقت أبكر بكثير مما كان يُعتقد سابقًا.

وجد العلماء أنه يمكن إرجاع كل لغة إلى لهجة منسية منذ فترة طويلة تحدث بها أجدادنا من العصر الحجري في إفريقيا، وكلما ابتعدت اللغة عن إفريقيا، كلما قل عدد الأصوات المتفردة أو الفونيمات التي تحتويها.

وجد العلماء أنه يمكن إرجاع كل لغة إلى لهجة منسية منذ فترة طويلة تحدث بها أجدادنا من العصر الحجري في إفريقيا، وكلما ابتعدت اللغة عن إفريقيا، كلما قل عدد الأصوات المتفردة أو الفونيمات التي تحتويها.

رحَب علماء التطور البريطانيون الليلة الماضية بالدراسة وقالوا أنها تلقي الضوء على واحدة من أهم لحظات التطور البشري. يوجد الآن أدلة مقنعة على أن أول البشر المعاصرين تطوروا في إفريقيا منذ حوالي 200000 إلى 150000 عام.

إعلان

الفونيمات: هي الأصوات المتفردة المستخدمة في 504 لغة من جميع أنحاء العالم، ويختلف عدد الأصوات بشكل كبير بين كل لغة وأخرى، كما تشير الدراسة إلى أن عدد الأصوات المتفردة في لغةٍ ما يميل إلى الزيادة كلما اقتربنا من إفريقيا جنوب الصحراء الكبرى.

 

البيراها: 11 (البرازيل)
لغة هاواي: 13
الرورو: 14 (بابوا غينيا الجديدة)
البانجالانغ: 16 (أستراليا)
اليابانية: 20
البودو: 21 (التبت)
الواراو: 21 (فنزويلا)
الإنويت: 22 (جرينلاند)
التغالوغ: 23 (غانا)
الفارسية: 30 (إيران)
الكورية: 32
الماندارين: 32 (الصين)
الفرنسية: 37
الروسية: 38
الألمانية: 41
البنغالية: 43
اللغة الإنجليزية: 46
الكردية: 47 (العراق)
الإيغبو: 59 (نيجيريا)
الداهالو: 59 (كينيا)
الهادزا: 62 (تنزانيا)
الإيرلندية: 69
الآرتشي: 91 (داغستان، روسيا)
التسو: 141 (جنوب إفريقيا)

منذ حوالي 70000 سنة، بدأ هؤلاء البشر الأوائل بالهجرة من القارة، وانتشروا في نهاية المطاف في جميع أنحاء العالم، وعلى الرغم من أن معظم العلماء يتفقون مع نظرية “الخروج من إفريقيا” إلا أنهم أقل ثقة حول وقت بدء أسلافنا في التحدث.
جادل البعض بأن اللغة تطورت بشكل مستقل في أجزاء مختلفة من العالم، بينما يقول آخرون أنها تطورت مرة واحدة فقط، وأن جميع اللغات تنحدر من لغة أم واحدة تحدث بها أسلافنا.

قدم الدكتور أتكينسون، من جامعة أوكلاند، أدلة رائعة تدعم وجود أصل إفريقي واحد للّغة. في ورقة نشرت اليوم في مجلة العلوم Science، أحصى عدد الأصوات المتفردة، أو الفونيمات، المستخدمة في 504 لغة من جميع أنحاء العالم وحدد موقعها على خريطة.

يختلف عدد الأصوات بشكل كبير من لغة إلى أخرى، فاللغة الإنجليزية، على سبيل المثال تحتوي على حوالي 46 صوتًا، وبعض اللغات في أمريكا الجنوبية فيها أقل من 15 صوتًا، بينما يستخدم شعب سان بوشمن من جنوب إفريقيا 200 صوت مذهل.

وجد الدكتور (أتكنسون ) أن عدد الأصوات المتفردة في لغةٍ ما يميل إلى الزيادة كلما اقتربنا من إفريقيا جنوب الصحراء الكبرى. ويجادل بأن هذه الاختلافات تعكس أنماط هجرة أسلافنا عندما غادروا إفريقيا قبل 70000 عام.
تتغير اللغات مع انتقالها من جيل إلى جيل. في الأعداد الكبيرة من السكان، من المرجح أن تكون اللغات مستقرة نسبيًا – ببساطة لأن هناك المزيد من الناس لتذكّر ما فعلته الأجيال السابقة، حسب قوله. ولكن في الأعدد الأصغر من السكان -مثل مجموعة منشقة تنطلق للعثور على منزل جديد في مكان آخر- تزيد فرصة تغير اللغات بسرعة وتضيع الأصوات من جيل إلى جيل.

وقال البروفيسور (مارك باجيل) Mark Pagel، عالم الأحياء التطوري في جامعة ريدينغ، أنه يمكننا رؤية التأثير نفسه في الحمض النووي.

المنشأ: لا تشير النتائج فقط إلى أن أصل اللغة يعود لإفريقيا -بل توضح أيضًا أن الكلام قد تطور قبل 100000 عام على الأقل، أي قبل وقت أبكر بكثير مما كان يُعتقد سابقًا.

فلدى الأفارقة المعاصرين تنوع وراثي أكبر بكثير من الأوروبيين البيض الذين ينحدرون من مجموعة منشقة صغيرة نسبيًا غادرت قبل 70000 سنة.

وقال أيضًا: “كلما ابتعدت عن إفريقيا كلما قلت الأصوات، وقد اشتبه الناس لفترة طويلة أن اللغة نشأت مثل أصل جنسنا في إفريقيا وهذا يتوافق مع هذه الرؤية.”

وقال البروفيسور (روبن دنبر)Robin Dunbar، عالم الأنثروبولوجيا بجامعة أكسفورد أن أصل اللغة يمكن الآن أن يعود إلى ما بين 100000 و 200000 سنة مضت،” وأكمل: ” تظهر الدراسة أن لغة الأجداد جاءت من مكان ما في إفريقيا.”

المصدر:
 https://www.dailymail.co.uk/sciencetech/article-1377150/Every-language-evolved-single-prehistoric-mother-tongue-spoken-Africa.html
هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن سياسة المحطة.
مصدر مصدر الترجمة
تعليقات
جاري التحميل...