تأخذك إلى أعماق الفكر

مسلسل اغتيال العلماء العرب من المشد إلى البطش – الدوافع والآثار-

يمثل العلماء القاطرة التي تشد في رحالها الأمم ويقع على عاتقهم مسئولية ازدهارها وكذلك إخراجها من براثن الجهل والتخلف والفقر التي يطلق عليها (ثلاثية التأخر) إلى (المعرفة والتقدم والغنى) ثلاثية النهضة والتقدم. لذا تحاول الشعوب جاهدةً تطوير قدراتها العلمية بصفةٍ دائمةٍ رغبةً منها في إحراز التقدم المعرفي والعلمي. ومع تطور ألوان وصنوف المعرفة وإتاحتها للكثيرين، باتت الدول الأقل قدرةً والأكثر تأخرًا ترسل بعثاتها إلى الدول التي لديها قدرة أكثر على الاستفادة مما لديها من عقول.

وبالفعل فتحت الأخيرة أبوابها أمام هذه الطيور المهاجرة منها والساعية للتعلم والتزود المعرفي، بغرض أن تستخدمه وتستفيد منه أقصى استفادة ممكنة خاصة وأن غالبية من يخرجون للتعلم من العالم النامي إلى العالم المتقدم لديهم قدرات تفوق من يناظرونهم في الدول المتقدمة -في أحيان كثيرة- وما هي إلا مسألة إمكانات وبيئة توفر لهم دعائم إخراج هذه الطاقات، إلا أنه في بعض المجالات والتخصصات تحاول الدول المتقدمة أو المعادية لبعضها البعض تصفية ما يَبرُز لدى غيرها من علماء أفذاذ حتى لا تحرز تقدمًا يجعلها تتفوق عليها أو تقف في وجهها.

في هذا المقال سوف نستعرض عدة نقاط في مقدمتها عرض تاريخي لأهم العلماء العرب الذين تم اغتيالهم، ومن بعدها نرصد أهم أسباب هذه الاغتيالات ولماذا تحدث تارة في الخفاء وأخرى في العلن. وأخيرًا نتعرض لأهم آثار هذه الاغتيالات على اقتصادات المنطقة العربية.

أولاً : أهم العلماء العرب الذين تم اغتيالهم : من المشد إلى البطش.

لا يقتصر الاغتيال العلمي على صورة القتل الذي هو إزهاق روح إنسان بغير وجه حق للعلماء والباحثين. لكنه يمتد أيضًا إلى حرمان الدول من نوابغها وأفذاذها عبر صور أخرى غير صورة القتل مثل احتكارهم أو تجنيدهم لخدمة البلد الذي تعلموا وترعرعوا فيه سواء كان ذلك بصورة مباشرة أو غير مباشرة. وهو ما يعني في النهاية عدم استفادة موطنهم الأصلي من قدراتهم وملكاتهم. ويعج المشهد العربي منذ قرون طويلة بوجود عدة اغتيالات لعلماء عرب أفذاذ في تخصصات حيوية وربما نادرة. ويقف التاريخ شاهدًا على ذلك. وفي هذا البند سوف نتطرق للتعريف بأهم العلماء الذين تم اغتيالهم منذ القرن العشرين حتى الآن.

إعلان

جدول رقم (1) أهم العلماء العرب الذين تم اغتيالهم

الاسم تعريفه     تاريخ الاغتيال
الدكتور يحيى المشد هو واحد من أهم عشرة علماء على مستوى العالم في مجال التصميم والتحكم في المفاعلات النووية. 14 أغسطس 1980
الدكتور حسن كامل صباح عالم لبناني من نوابغ المخترعين وكبار المكتشفين ورائد من رواد العلم البارزين على مستوى العالم، أولع بالرياضيات والطبيعيات، أول من صنع جهازًا للتلفزة يخزن أشعة الشمس ويحولها إلى تيار وقوة كهربائية، سجل إختراعاته في 13 دولة 13 مارس 1935
الدكتور علي مصطفى مشرفة عالم فيزيائي وأول عميد مصري لكلية العلوم، كما منح لقب أستاذ من جامعة القاهرة وهو دون الثلاثين من عمره. ويعد من القلائل الذين عرفوا سر تفتت الذرة وأحد الذين ناهضوا استخدامها في صنع أسلحة في الحروب كما كان أول من أضاف فكرة جديدة وهي إمكانية صنع القنبلة من الهيدروجين، إلا أنه لم يكن يتمنى أن تصنع القنبلة الهيدروجينية أبدًا. ويعد مفخرة المصريين إذ تتلمذ على يد ألبرت أينشتين وكان أهم مساعديه في الوصول للنظرية النسبية وأطلق عليه أينشتاين العرب. 16 يناير 1950
سعيد السيد بدير أحد أبناء المؤسسة العسكرية المصرية حيث التحق بالكلية الفنية العسكرية لحبه الشديد للقوات المسلحة وتدرج بها حتى أصبح معيدًا ثم أستاذًا مساعدًا بالكلية وقد كان أول من حصل على شهادة الماجستير فى الهندسة الكهربائية من الكلية العسكرية والدكتوراه فى الهندسة الإلكترونية من جامعة كنت الإنجليزية.  

 

18 يوليو 1989

الدكتور جمال حمدان أهم جغرافي مصري، وصاحب كتاب ‘شخصية مصر’. عمل مدرسًا في قسم الجغرافيا في كلية الآداب في جامعة القاهرة، وأصدر عدة كتب إبان عمله الجامعي. تنبأ بسقوط الكتلة الشرقية قبل 20 عامًا من سقوطها، وألف كتاب ‘اليهود أنثروبولوجيا’ يثبت فيه أن اليهود الحاليين ليسوا أحفاد اليهود الذين خرجوا من فلسطين. 17 إبريل 1993
الدكتور فادي البطش عالم فلسطيني حصل على درجتي البكالوريوس والماجستير في الهندسة الكهربائية من الجامعة الإسلامية في غزة أواخر عام 2009، وعقب ذلك تمكن من الحصول على قبول الدكتوراه من جامعة “مالايا” الماليزية. بعد حصوله على درجة الدكتوراه في الهندسة الكهربائية وتحقيقه إنجازات علمية، سرعان ما حصل على منحة خزانة الحكومية (YayasanKhazanah 2016) كأول عربي، وهي الأولى في ماليزيا من حيث جودة المنحة ومن أفضل الجوائز العالمية. 21 إبريل 2018

ثانياً :  دوافع وأسباب اغتيال العلماء العرب من المنظورين السياسي والاقتصادي.

بات اغتيال العلماء والمفكرين إحدى أهم الوسائل لتركيع الدول وتعطيل حركة تقدمها، وقد انتهج هذا النهج من قبل العديد من الدول سواء لتصفية حساباتها. وتبلغ دوافع الاغتيال العلمي ذروتها ولا تقتصر على نوع واحد، بل تمتد لأغراض سياسية وعلمية وأخرى اقتصادية ، ومن أهم هذه الدوافع ما يلي :

  • تركيع الدول وحرمانها من أفذاذها ونوابغها، بما يؤثر على قدرات وعلى حركة تقدمها العلمي.
  • على المستوى السياسي، يبقى خيار الاغتيال للعلماء والرموز أحد أهم الدواعي التي تستسيغها الدول لتصفية حساباتها.
  • على المستوى العلمي، يتمثل توجه الدول التي تستعمل القتل والاغتيال للعلماء والرموز العلمية في الحفاظ على التفوق النوعي، وذلك بغرض عدم وجود مناظرين لعلماء الغرب أو حتى وجود من يتفوق عليه خاصة من الدول العربية.
  • اختلاف توجهات العلماء عما تحبذه دول معينة، خاصة إذا كان للعلماء مواقف سياسية أو فكرية تناهض أو تجابه دولًا معينة.
  • على المستوى الاقتصادي، تبقى تصفية العلماء والمبتكرين إحدى الوسائل التي تستتخدمها دول بعينها ، خاصة في تلك الحالات التي يقدم من خلالها العلماء والمبتكرين حلولًا قد تكون في صالح الدول الفقيرة وضد مصالح أصحاب رؤوس الأموال أو الشركات. ولعل أبرز مثال على ذلك ما نجحت فيه العالمة اللبنانية عبير أحمد عياش في تطوير علاج لوباء الالتهاب الرئوي اللانمطي “سارس”.
  • احتكار العلم والحصار العلمي، وهو أحد أهم الدوافع التي تسعى الدول المتقدمة من خلالها للسيطرة على العلم وعلى العلماء، وجعل توجهات العلماء على اختلافها سواء كانت سياسية أو أيديولوجية في مصلحة الدول المتقدمة وداعم رئيس لها.
  • الوقوف أمام طموحات الدول في الاستفادة من قدرات علمائها، والوقوف أمام تطوير قدراتها سواء التكنولوجية أو المعرفية.
  • عدم التوافق مع رغبة العلماء في العودة لموطنهم الأصلي من أجل استفادة بلادهم.

ثالثاً: آثار اغتيال العلماء العرب.

يمارس الاغتيال بشتى صوره آثارًا هدامة على اقتصادات المنطقة العربية والتي تم تصفيتها خلال العقود الأخيرة إما من خلال استنزاف عقولها، والذي ينصرف إلى انتقال رأس المال البشري على المستوى الدولي بشكل أساسي على هجرة الأفـراد الحاصلين على مستويات مرتفعة نسبيًا من التعليم من الـدول النامية إلى الـدول المتقدمة ولا يقتصر على الـدول النامية فقط، بل قد يحدث بين الدول المتقدمة أيضًا. فهناك أدبيات تتحدث عن هجرة العقول من كندا وكذلك من أوروبا، وبخاصة المملكة المتحدة، حيث استمرت أوروبا لفترات طويلة في فقد الكثير من ذوي المهارات العالية لمصلحة الولايات المتحدة الأمريكية. ويـصـف مصطلح هـجـرة العقول تحركات الأفراد ذوي المهارات العالية عبر حدود الدول واستقرارهم خارج بلدانهم لفترة طويلة من الزمن ويعرف الأفراد ذوو المهارةالعالية ” بأنهم من حصلواعلى درجات علمية جامعية أو في طريقهم للحصول عليها في الوقت الحالي، أوالذين لديهم خبرة -في مجال أكاديمي أو فني- ذات طابع خاص معين تعادل هذا المستوى التعليمي.

  ويعد تعبير نزيف العقول وفقًا لدراسة( العربي، 2006)واحدًا من الترجمات الشائعة لمصطلح (Brain Drain) وعادة ما يقصد به الهجرة الدائمة للكفاءات أوالفئات الأكثر تعليمًا وتأهيلاً من خريجي التعليم العالي ومـافـوقـه، إلـى خـارج أوطـانـهم بحثًا عـن فـرص أوسـع فـي مجال تخصصاتهم أو عـن بيئة مجتمعية أكثر جاذبية ومستوى معيشة أفضل لهم ولأسرهم. وعليه، فقد أحدث الاغتيال سواء بالقتل أو من خلال نزيف العقول آثارًا شتى 

نستعرض أهمها كما يلي:

  • استنزاف رأس المال البشري وتآكله، وهو ما يعني ضياع أهم مورد في الحياة، والذي إذا ما تم استخدامه على النحو الأمثل لأصبح للدول العربية شأن آخر. إلا أن استنزاف المورد البشري وخاصة العقول الفذة قد أثر على قدرات الدول العلمية وجعلها تستورد نماذج  تنموية بديلة أو تكنولوجيات لا يمكن لها أن تولدها نظرًا لعدم وجود الإمكانات البشرية والعلمية التي استولى عليها الغرب وسخرها لصالحة تارة، أو قُضي عليها عبر الاغتيال أو القتل تارة أخرى.
  • إهدار الطاقات العلمية، والتي إذا ما قدر للدول أن تستفيد منها لتغيرت أوضاعها من الوضع المتأزم الحالي إلى وضع يُمكِّنُها من صنع مستقبل أفضل.
  • تفريغ الدول العربية من نوابغها وعلمائها، وهو ما يعني حرمان الدول العربية من ثمار كان يمكن لها أن تساعدها على التقدم والازدهار أو على الأقل الخروج من حالة التخلف
المراجع
أشرف العربي،نحو بيئة جاذبة لرأس المال البشري في ظل اقتصاد المعرفة،« في: أحمد عبد الونيس ومدحت أيوب، محـــرران، اقتصاد المعرفة )القاهرة: مركز بحوث ودراســات الـدول النامية، كلية الاقتصاد والعلوم السياسية، جامعة القاهرة،العدد ١٨٦، ص٢٠٠٦.
أميرة محمد عمارة، هجرة العقول وأثرها في النمو الاقتصادي في مصر، بحوث اقتصادية عربية ،العددان ٦٣ـ /٦٤صيف ـ خريف ، القاهرة، ٢٠١٣، ص11.
محمودأبوالسعود، "سعيد السيد بدير"قصة عالم مصرى إغتاله الموساد، الميدان، 19 أكتوبر2017، 
محمود هاشم، فى ذكرى اغتيالها معلومات مثيرة عن اغتيال عالمة الذرة المصرية سميرة موسى، الوفد، 15 أغسطس، 2016، 
قائمة بأهم العلماء العرب الذي تم أغتيالهم في ظروف غامضة
هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن سياسة المحطة.
تعليقات
جاري التحميل...