تأخذك إلى أعماق الفكر

ماذا يحدث بعد الموت؟

أغمض عينيك أكثر فأكثر. أنت الآن في عالم بعيد لا يوجد به سواك، ماذا الآن؟ ماذا تشعر؟ ماذا سوف يحدث؟ الظلام يحيط بك من جميع الاتجاهات والموت الآن أصبح حقيقة لا مفرّ منها.

إن الموت هو أحد ألغاز الماضي ولايزال غامضًا حتى الآن بغض النظر عن التقدم العلمي الضخم الحالي. يقول المثل إن الأشياء الوحيدة المؤكدة في الحياة هي الموت والضرائب، وبينما قد يتمكن بعض الناس من تجنب الضرائب، لا يمكن لأحد تجنب الموت.

من الناحية الطبية إن الوفاة تتم على مرحلتين:

المرحلة الأولى (الموت السريري)

تستمر إلى بضع دقائق (4:6 دقائق) من اللحظة التي يتوقف الشخص فيها عن التنفس وحينها يتوقف القلب عن ضخ الدم وخلال هذه المرحلة تبقى الأعضاء حيّة وقد يكون هناك كمية كافية من الأكسجين في الدماغ تبعده عن الضرر المؤقت.

المرحلة الثانية (الموت البيولوجي)

في هذه المرحلة تبدأ خلايا الجسم في التدهور وتبدأ بالتحلل بمجرد توقف تدفق الدم ما لم تتم عملية التحنيط.
بعد حدوث الموت البيولوجي وبعد مرور اثنتا عشرة ساعة يكون قد بدأ الجسم في فقدان لونه ويبدأ الدم في التجمع على شكل كدمات حمراء وأرجوانية، ويبدأ الكالسيوم بالتسرب إلى الخلايا العضلية مما يجعل الجسم صلبًا صعب الحركة بسبب التغيرات التي تحدث فيه.

بعد حوالي 18 إلى 20 ساعة يكون الجسد قد توقف عن تنظيم حرارته الداخلية ويصبح باردًا وتعتمد هذه البرودة أيضًا على درجة الحرارة المحيطة بالجسد -تفقد أجسامنا حوالي 0.8 درجة مئوية بعد كل ساعة من الموت-. وأما عن لون الجسد الغريب، فهو بسبب تفاعل الهيموجلوبين في الدم لتشكيل سلفيموغلوبين الذي يعطي أجساد الموتى لونها الغريب.

إعلان

بعد مرور أسابيع قليلة تبدأ الديدان في استهلاك حوالي 60% من خلايا الجسم والأجزاء المتبقية يتم أكلها بواسطة النباتات، الحشرات، وأيضًا الحيوانات والتي من الممكن أن تستغرق سنة فأكثر اعتمادًا على طريقة دفن الجسم.

إذا تم دفن الجثة في ظروف طبيعية أو تم وضعها في مقبرة ضحلة فسوف يبدأ الجسم في التفكك ببطء حتى تتبقى العظام فقط. وتعتبر عملية التحلل من أطول المراحل وهي ظاهرة من خلالها تبدأ المكونات العضوية بالتفكك إلى أن تصل إلى عناصر أصغر في شكل أبسط بكثير من أي وقت مضى، وعلى حسب تفسير عالم الطب الشرعي م.لي جوف إنها “عملية مستمرة تبدأ عند نقطة الموت وتنتهي عندما يتم الوصول إلى هيكل عظمي”.

إذا توفي الشخص وعينيه مفتوحة فبعد الموت يجف الجزء المكشوف من القرنية تاركًا لونًا أحمرًا (برتقالي إلى أسود) وهذا ما يسمى “اللطخة السوداء”.

وهناك عدة مراحل للتحلل:

المرحلة الأولى:

تشير إلى الجسم بعد الموت وقد تظهر علامات قليلة من التحلل. بعض العلامات في هذه المرحلة تشمل اللون الأخضر. وعادة قد تصل بعض الحشرات مثل الذباب إلى هذه المرحلة لوضع البيض الذي يفقس فيما بعد إلى يرقات مما يسهم في تجريد الهيكل العظمي من الأنسجة اللينة المحيطة به.

المرحلة الثانية:

هي المرحلة المتضخمة عندما يبدأ التعفن بأخذ دوره أو ما يسمى “إعادة تدوير الطبيعة” حيث يتم تجريد الجسم من جميع الأنسجة الرخوة ويبقى الهيكل العظمي فقط. وأيضًا هنا تبدأ الغازات في التراكم في البطن مما يسبب الانتفاح ويعطي الجسم مظهرًا منتفخًا.

المرحلة الثالثة:

مرحلة الاضمحلال ويبدأ الجلد بالتكسر بسبب التعفن وبسبب اليرقات التي تتغذى على الجسد مما يسمح للغازات المتراكمة بالهروب وتبدأ الروائح القوية والمميزة بالانبعاث من الجسد. وكما وصفت كيتلين دوتي في كتابها Smoke Gets In Your Eyes:

إنَّ رائحة التحلل البشري تشبه رائحة قوية من الحمضيات أو بما يشبه كوب من النبيذ الأبيض الذي بلغ من العمر يومًا واحدًا وبدأ في اجتذاب الذباب، أو كرائحة دلو من السمك المتبقي في الشمس.

المرحلة الرابعة:

عادة ما تأتي أنواع مختلفة من الخنافس لإزالة الأنسجة اللينة تاركة العظام خلفها فقط.

المرحلة الخامسة:

بالوصول لهذه المرحلة يتبقى هنا الهيكل العظمي فقط وأحيانًا الشعر. ولكن العظام المتبقية أيضًا مصيرها الفناء بسبب تحلل البروتين فيها تاركة هيدروكسيباتيت وهو عبارة عن معدن عظمي يتحول إلى غبار في نهاية المطاف.

تحلل الجسم يعتمد كثيرًا على المنطقة الجغرافية التي توفي الشخص فيها؛ لأن ظروف البيئة من الممكن أن تساعده على التفاعل فإذا مثلًا تم العثور على جسم في مناخ جاف مع درجات حرارة عالية جدًا أو منخفضة جدًا يمكن أن يحنط.

من المقابر الشهيرة في مدينة هافانا هي مقبرة Cementerio de Cristóbal Colón وعندهم بعض العادات حيث بعد سنوات من دفن الموتى يتم إحضارهم ووضعهم في صناديق للتخزين. تعتبر المقبرة كبيرة جدًا حتى تتوافر فيها جولات لركوب الدراجات يوجد بها حوالي 2.5 مليون قتيل والتي يبلغ عمرها 140 عام.

وجود فكرة واضحة عما يحدث للجسم بعد الموت يمكن أن يساعد على إزالة هالة الخوف المحيطة بالوعي بمعدلات وفياتنا. كذلك يمكنه مساعدتنا أيضًا في رعاية الأحباء على نحو أفضل حتى في لحظاتهم الأخيرة.

المصادر
What happens when you die? The TWO STAGES of death revealed
What happens to the body after death?
Havana’s city of the dead, Cementerio de Colón

إعلان

فريق الإعداد

إعداد: أمينة أحمد

تدقيق لغوي: فاطمة الملّاح

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن سياسة المحطة.