تأخذك إلى أعماق الفكر

نحل العسل يكشف لنا كيفية عمل الدماغ الإنساني

قد يبدو الرّابط بين الدماغ الإنساني ومستعمرات النحل غريبًا بعض الشيء، ولكن: دماغك يشبه مستعمرة نحل! وكلّ خليّة عصبية فيه تشبه نحلة نشيطة في مستعمرتها… إلا أنّ كل خلية عصبية في دماغك، كما كلّ نحلة في مستعمرتها، تعصي القانون العامّ!

لا، هذا ليس تشبيهًا أدبيًا وحسب!

فقد تكون الكائنات الفائقة Superorgansim* (بما فيها مستعمرات نحل العسل) تتبع نفس قوانين الدماغ الإنساني.

ملاحظةُ مستعمرات نحل العسل

اكتشف باحثون من جامعة شيفيلد أنّ النظر إلى نحل العسل في مستعمرته كما لو كان خلايا عصبية دماغيّة سيساعدنا على فهمٍ أفضل لآليات السلوك البشري الأساسية.

درس فريق الباحثين نموذجًا نظريًّا لكيفيّة تحديد نحل العسل للمكان الذي يبني فيه عشّه، ونظروا إلى مستعمرة النحل كما لو كانت كائنًا فائقًا واحدًا Superorganism يستجيب باتّساق للعوامل الخارجيّة، مثل دماغ الإنسان. وخلصت الدراسة إلى أنّ الطريقة التي “يخاطب” بها النّحل بعضه البعض والتي يتّخذ بها قرارات شبيهة بالطريقة التي تتفاعل بها الخلايا الفردية في دماغ الإنسان مع بعضها.

إعلان

وأظهر بحث سابق أنّ دماغ البشر- وغيره من الحيوانات- يتبع قوانين معيّنة تسمّى “القوانين النفسية الفيزيائة”. بيد أنّ الخلية العصبية الواحدة لا تتبع هذه القوانين أما الدماغ كاملًا فيفعل. وبشكل مشابه لهذا، وجدت الدراسة أنّ النحلة الواحدة لا تتبع هذه القوانين، أما الكائن الفائق -مستعمرة النحل- فيفعل!

 

النحل قوانين الدماغ: القوانين النفسية الفيزيائية

تُمكّننا الدراسة من فهم أعمق لقوانين الدماغ، بما فيها قانون بيرون Pieron، وقانون هيك Hick، وقانون ويبر Weber.

  • يقول قانون بيرون أنّ دماغ الإنسان أسرع في اتخاذ القرارات عندما تكون الخيارات المقترحة ذات جودة عالية. ويكون أبطأ في الحالة المعاكسة. وعند دراسة مستعمرة النّحل نلحظ أنّها أسرع في اتخاذ القرارات عندما يكون عليها الاختيار بين مكانين ذوي قيمة عالية لبناء عشّها مقارنة بمكانين ذوي جودة منخفضة.
  • ويقول قانون هيك بأنّ الدّماغ يكون أبطأ في اتخاذ القرارات كلّما ازداد عدد الخَيارات البديلة، وهذا بالضبط ما لاحظة الأكاديميّون عند دراستهم لمستعمرة النّحل التي تختار بين بدائل عديدة لتحديد مكان بناء عشّها.
  • أمّا بالنسبة لقانون ويبر فيقول بأنّ الدماغ قادر على تحديد الخيار الأعلى جودة عندما يكون هناك فرق أدنى في الجودة بين الخيارات المقترحة. ماذا يعني ذلك؟ لنفترض أنّك تحمل رطلًا واحدًا من الصّخور وقمت بإضافة رطل آخر له، فإنّك ستلحظ الفرق مباشرة؛ ولكنّك إذا كنت تحمل 30 رطلًا من الصّخور وأضفت إليها رطلًا واحدًا فقط فإنّك ستلحظ الفرق بدرجة أقلّ.

وكذلك مستعمرة النّحل، تتبع نفس العلاقة الخطيّة لفرق الجودة الأدنى عند تحديدها لمعدّل جودة أماكن بناء أعشاشها.

أهمية الدراسة

وتنبع أهمية هذه الدراسة – المنشورة في مجلة نيتشر Nature، والتي خلصت إلى القول بأنّ الكائنات الفائقة قد تتبع نفس القوانين التي يتبعها الدماغ الإنساني- من كونها تقترح أنّ الآليات المولّدة للقوانين النفسية الفيزيائية غير مقتصرة على الدّماغ الإنساني كمان كان يُعتقد سابقًا. هذا الاكتشاف سيمكّن العلماء من فهم المبادئ الأساسيّة المولّدة لهذه القوانين، وذلك بدراسة الكائنات الفائقة Superorganisms مثل مستعمرات النّحل، والتي تسهل علينا مراقبتها إذا ما قورنت بمراقبة نشاط خلايا الدّماغ عند اتخاذ قرار ما.

 

Superorgansim: مجتمع منظّم من الكائنات (مثل مجتمعات الحشرات) يعمل كجسم عضويّ متكامل.

إعلان

مصدر مصدر 1 مصدر 2

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن سياسة المحطة.