تأخذك إلى أعماق الفكر

قمر دموي عملاق في سماء القاهرة.

أول خسوف للقمر في عام 2019.

خسوف القمر العملاق
0

عشر دقائق فقط من المتعة، هذا هو مقدار الوقت المتاح لهواة الفلك المصريين لمشاهدة خسوف القمر “القمر الذئب الدموي العملاق” في سماء القاهرة فجر اليوم، فلا تدع الفرصة تفوتك وتابع واحدة من أغرب وأجمل الظواهر الفلكية على الإطلاق، فقد أعلن علماء الفلك أن الساعات الأولى من صباح الغد الإثنين -بمشيئة الله- ستشهد خسوفًا كليًّا فريدًا للقمر، تجتمع فيه العديد من المميزات لتجعل منه حدثًا فلكيًّا مميزًا.

ففي فجر الغد سيكون القمر قريبًا من الأرض، وبالتالي سيظهر أكثر إشراقًا وأكبر قليلًا من حجمه المعتاد، وهو ما يطلق عليه علماء الفلك “supermoon” أو القمر العملاق، وعندما يدخل ذلك القمر العملاق في منطقة ظل الأرض سيظهر باللون الأحمر، وحينها يمكنك أن تشاهد قمرًا دمويًّا عملاقًا، أو ما يطلق عليه البعض “قمر الذئب العملاق”. عمومًا إذا كنت تظن أن فترة العشر دقائق لن تكون كافية للاستمتاع بهذه الظاهرة الفريدة، فهناك فرصة أمامك للسفر إلى أمريكا الشمالية والجنوبية، أو غرينلاند وأيسلندا وإيرلندا والنرويج والسويد والبرتغال والسواحل الفرنسية والإسبانية، ولا تفكر في دول آسيا؛ لأن معظمها لن يشاهد هذه الظاهرة إطلاقًا، عموما لا تحزن وعليك أن تتحلى بالصبر عامين كاملين حتى تشاهد قمرًا دمويًّا عملاقًا آخر بحلول عام 2021.

كيف يحدث خسوف القمر؟

تحدث ظاهرة خسوف القمر في منتصف الشهر القمري؛ وذلك عندما تحجب الأرضُ ضوءَ الشمس الساقط على القمر. “القمر جسم معتم ونراه مضيئًا بسبب انعكاس ضوء الشمس الساقط على سطحه”، ويمر القمر أثناء الخسوف بثلاث مراحل، هي:

إعلان

المرحلة الأولى: وفيها يخفت ضوء القمر تدريجيًّا، بسبب دخوله منطقة شبه ظل الأرض “وهي المنطقة التي ينحجب فيها بعض ضوء الشمس عن القمر” ولا يسمى ذلك خسوفًا.

المرحلة الثانية:  وفيها يبدأ القمر بدخول منطقة ظل الأرض “umbra” -المنطقة التي ينحجب فيها ضوء الشمس تمامًا عن القمر-  فيبدأ الخسوف الجزئي.

المرحلة الثالثة: يخسف كامل قرص القمر عند اكتمال دخوله إلى منطقة ظل الأرض، وحينها يظهر القمر باللون الأحمر الدموي، وذلك نتيجة انكسار الضوء الأحمر -صاحب الطول الموجي الأكبر من بين ألوان الطيف السبعة المكونة لضوء الشمس الأبيض- عبر الغلاف الجوي للأرض وسقوطه على سطح القمر، بينما يشتت الغلاف الجوي باقي ألوان الطيف وهو ما يعرف بظاهرة “تبعثر ريليه” عند مروره عبر الغلاف الجوي للأرض. وفي النهاية يبدأ القمر بالخروج من منطقة ظل الأرض فينتهي الخسوف الكلي، ويدخل القمر إلى منطقة شبه الظل مرة أخرى لنعود إلى الخسوف الجزئي مرة أخرى وعندما يخرج القمر منها ينتهي الخسوف تمامًا.

عشر دقائق فقط للمصريين.

يقول الدكتور ياسر عبدالفتاح عبدالهادي، أستاذ بقسم أبحاث الشمس والفضاء التابع المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية في تصريحات لـ”بوابة الأهرام “، أنَّ: “الخسوف القمري الذي ستشهده مصر سيدخل مرحلة شبه الظل الساعة 4:33 صباحًا، بينما سيبدأ الخسوف الجزئي في تمام الساعة 5:35 صباحًا سيبدأ الخسوف الجزئي وسيبدو القمر وكأنه غير مكتمل، وتستمر مدته إلى الساعة 6:40 صباحًا وهو موعد بداية الخسوف الكلي وبعد 10 دقائق من هذا التوقيت يغرب القمر وتشرق الشمس وتنتهي المتابعة لمراحل الخسوف”.

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن سياسة المحطة.
مصدر مصدر 1 مصدر 2
تعليقات
جاري التحميل...