تأخذك إلى أعماق الفكر

كيف تبدأ تعليم اللغة الإنجليزية لأطفالك في المنزل؟

يرنو العديد من الآباء إلى تعليم أطفالهم الإنجليزية في المنزل، لكنهم لا يعرفون كيف تكون نقطة البداية.. إليك بعض الاقتراحات لمعرفة ذلك!

كيف أبدأ بتعليم أطفالي اللغة الإنجليزية في المنزل؟

يرغب العديد من الآباء بتعليم أطفالهم الإنجليزية في المنزل، لكنهم لا يعرفون من أين تكون نقطة البداية. لا يهم في البداية إذا كانت لغتك الإنجليزية ليست المثالية؛ الشيء الأكثر أهمية أن تكون متحمسًا وأن توفر لأطفالك جوًا مليئًا بالكثير من التشجيع والثناء، ومن شأن ذلك الحماس أن ينتقل لطفلك. لا تقلق إذا لم يبدأ طفلك في التحدث بالإنجليزية على الفور، فإنهم بحاجة إلى قدر معين من الوقت لاستيعابها. كن صبورًا وسوف يبدأ طفلك التحدث بالإنجليزية عندما يحين ذلك.

عليك بوضع نمط منتظم

ضع نمطًا منتظمًا لوقت تعلم اللغة الإنجليزية في المنزل؛ من الأفضل أن تكون هنالك جلسات قصيرة ومتكررة بدلًا من الجلسات الطويلة والنادرة، خمسة عشر دقيقة تعدُّ وقتًا كافيًا للأطفال الصغار، ويمكنك تدريجيًا جعل الجلسات أطول مع تقدم طفلك في السن وزيادة تركيزه، اجعل الأنشطة قصيرة ومتنوعة لكي تحافظ على انتباه طفلك.

جرب القيام بأنشطة معينة في نفس الوقت كل يوم؛ يشعر الأطفال بمزيد من الراحة والثقة عندما يعرفون ما يمكن توقّعه، فعلى سبيل المثال: يمكنك لعب لعبة إنجليزية كل يوم بعد المدرسة أو قراءة قصة باللغة الإنجليزية مع أطفالك قبل النوم، إذا كان لديك مساحة في المنزل، يمكنك إنشاء زاوية خاصة باللغة الإنجليزية حيث يمكنك الاحتفاظ بأي شيء متعلق بالإنجليزية هناك، ضع هناك على سبيل المثال الكتب أو الألعاب أو أقراص الدي في دي أو الأشياء التي يستخدمها أطفالك، والتكرار شيءٌ ضروريّ، فغالبًا ما يحتاج الأطفال لسماع الكلمات والعبارات مرات عديدة قبل أن يشعروا أنهم قادرين على نطقها بأنفسهم.

ممارسة الألعاب

يتعلم الأطفال بشكل طبيعي عندما يقضون وقتًا ممتعًا، وتعد بطاقات العرض السريع طريقة رائعة لتدريس المفردات ومراجعتها، وهناك العديد من الألعاب المختلفة التي يمكنك لعبها باستخدام بطاقات العرض السريع مثل ألعاب الذاكرة أو لعبة كيم أوهابي فاميليز.

هناك العديد من أنواع الألعاب الأخرى التي يمكنك ممارستها مع أطفالك لمساعدتهم على ممارسة اللغة الإنجليزية:

إعلان

الألعاب التفاعلية – على سبيل المثال لعبة “يقول سايمون” و”الحزورات” و”ما الوقت سيد وولف؟
ألعاب الطاولة – الثعابين والسلالم والألعاب التقليدية الأخرى.
ألعاب الكلمات – على سبيل المثال “أنا جاسوس” و”الجلاد“.
ألعاب الانترنت – فيمكنك إنهاء وقتك في تعلم اللغة الإنجليزية من خلال لعبة على الانترنت عبر الموقع “LearnEnglish Kids”.

استغل المواقف اليومية

ميزة تدريس اللغة الإنجليزية في المنزل تكمن في أنه يمكنك استخدام المواقف اليومية والأشياء الحقيقية من جميع أنحاء المنزل لممارسة اللغة بشكل طبيعي وفي السياق، فمثلاً:

– تحدث عن الملابس التي يرتديها طفلك، أو تحدث عنها عندما تقوم بفرز الملابس (“فلنرتدي الجوارب الزرقاء”، إلخ).
– قم بممارسة المفردات الخاصة بالألعاب والأثاث عند مساعدة طفلك على ترتيب غرفة نومه (“هيا نضع دبك على السرير!” أو “أين هي السيارة الزرقاء؟”).
– تعليم مفردات الطعام عند الطهي أو التسوق؛ عندما تذهب إلى السوبرماركت، امنح طفلك قائمة بالأشياء التي يمكن العثور عليها (استخدم الصور أو الكلمات حسب عمره)، راجع المفردات عندما تضع المشتريات في المنزل.

استخدام القصص

الأطفال الصغار يحبون الكتب المنمقة بالألوان الزاهية والرسوم التوضيحية الجذابة، انظروا إلى الصور معًا وانطق الكلمات عندما تشير إلى الصور، يمكنك في وقت لاحق أن تطلب من طفلك أن يشير إلى أشياء مختلفة على سبيل المثال أين هي القطة؟ بعد حين شجّعهم على قول الكلمات من خلال السؤال “ما هذا؟” سيؤدي الاستماع إلى القصص إلى جعل طفلك معتادًا على أصوات وإيقاعات اللغة الإنجليزية.

تعتبر القصص المتحركة على “LearnEnglish Kids” طريقة ممتازة للأطفال لتطوير مهارات الاستماع والقراءة لديهم.

استخدام الأغاني

الأغاني هي وسيلة فعالة حقًا لتعلم كلمات جديدة وتحسين النطق، تعتبر الأغاني بجانب النشاطات مفيدة بشكل خاص للأطفال الصغار حيث يمكنهم الانضمام إليها حتى وإن لم يكونوا قادرين على الغناء؛ فغالبًا ما توضح الحركة والأداء معنى الكلمات في الأغنية.

هناك العديد من الأغاني الممتعة والرسوم المتحركة على “LearnEnglish Kids” التي يمكنك الاستماع إليها مع أطفالك.

تعليم القواعد

ليست هناك حاجة لتعليم القواعد النحوية بشكل صريح مع الأطفال الأصغر سنًا، ولكن اجعلهم يعتادون على سماع واستخدام التراكيب النحوية المختلفة في سياقات عدة بدلًا من ذلك، على سبيل المثال استخدام “must” أو استخدام “Mustn’t” عند الحديث عن قواعد المدرسة الخاصة بهم، إن سماع قواعد اللغة المستخدمة في السياق من سن مبكرة سيساعد طفلك على استخدامها بشكل طبيعي وصحيح عندما يكبر.

بالنسبة للأطفال الأكبر سنًا يمكنك استخدام قسم تدريب القواعد في “LearnEnglish Kids”، تساعد مقاطع الفيديو والمسابقات والألعاب الأطفال على التعلم بطريقة ممتعة ومريحة.

يمكن أن يكون من المفيد جدًا بالنسبة للأطفال الأكبر سنًا تعليم أشقائهم أو أفراد العائلة الآخرين، إن شرح كيفية استخدام القواعد النحوية لشخص آخر يساعدك على إتقانها بنفسك.

ما الكلمات والعبارات التي يجب أن أدرسها أولًا؟

ضع في اعتبارك اهتمامات طفلك وشخصيته عند تحديد الموضوعات التي يجب تدريسها ودع طفلك يساعدك على الاختيار، قد ترغب في البدء ببعض من هذه المواضيع:

– الأرقام (1-10، 10-20، 20–100)
– الألوان
– الصفات (على سبيل المثال: كبير، صغير، طويل القامة، سعيد، حزين، متعب)
– الجسد
– ألعاب الأطفال
– الملابس
– الحيوانات (مثل: الحيوانات الأليفة، حيوانات المزرعة، الحيوانات البرية)
– الطعام
يمكنك العثور على الكثير من الأنشطة الترفيهية على مجموعة كبيرة من المواضيع في “LearnEnglish Kids”.

من المهم أيضًا أن يعتاد طفلك على “وقت اللغة الإنجليزية”، لذلك استخدم نفس العبارات مع طفلك في كل مرة، على سبيل المثال: “إنه وقت اللغة الإنجليزية! لنجلس، ما هي الأغنية التي سنبدأ بها اليوم؟’’ سيتعرف الأطفال قريبًا على عبارات مثل please; thank you; Can I have …?; Where is …?; Point to …; What color is it?; It’s …; I like …; I don’t like …

مهما كان أسلوبك في تعليم اللغة، فإن أهم شيء هو الاسترخاء وقضاء وقتٍ ممتع، وجعل تعلم اللغة الإنجليزية تجربة ممتعة لك ولطفلك.

إعلان

مصدر مصدر الترجمة
فريق الإعداد

إعداد: عبدالرحمن بلال

تدقيق لغوي: سلمى الحبشي

الصورة: pixabay

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن سياسة المحطة.