تأخذك إلى أعماق الفكر

الخيال العلمي ما هو ؟ وكيف كانت بدايته؟

الخيال العلمي هو نوع من الفن الأدبى الذى يعتمد على الخيال ، ويعرف ف اللغه الانجليزية بمصطلح science fiction ويشار إليه اختصارا ” sci-fi ” او ” sf “. وفي قاموس المعاني يعرف الخيال العلمي بأنه (نوع أدبي أو سينمائي تكون فيه القصه الخيالية مبنيه على الاكتشافات العلمية التأملية والتغيرات البيئية وارتياد الفضاء والحياه على الكواكب الأخرى ) ،حيث يخلق المؤلف عالما خياليا او كونا ذا طبيعة جديدة بالاستعانة بتقنيات أدبية متضمنه فرضيات أو استخدام لنظريات علميه فيزيائية أو بيولوجية أو تقنية أو حتى فلسفيه.

ومن الممكن أن يتخيل المؤلف نتائج هذه الظواهر أو النظريات محاولا اكتشاف ما ستؤول إليه الحياة ومتطرقا لمواضيع فلسفية أحيانا.

مميزات الخيال العلمي

وأهم ما يميز أدب الخيال العلمى أنه يحاول أن يبقى متسقا مع النظريات العلمية والقوانين الطبيعية دون الاستعانة بقوى سحريه او غير طبيعيه، غالبا مايكون الإطار الزمنى لرواية الخيال العلمى ف المستقبل القريب أو البعيد ، أما الإطار المكانى فقد يكون على سطح الأرض أو على إحدى الكواكب السيارة أو فى أى بقعه من الكون أو حتى فى أماكن خيالية كالأبعاد المتوازيه ، ومن الممكن أن نجد قصص الخيال العلمي في الكتب والمجلات والأفلام والمسلسلات ، كما يمكن أن نجده في الأعمال الفنيه مثل الرسم والنحت والألعاب المسرحية وغيرها من وسائل الإعلام المختلفة.

محتوى ومضمون قصص الخيال العلمى

  •  تكون القصه فى إطار زمانى مختلف فى المستقبل ، أو فى عصر زمنى بديل كأن يكون فى ماض تاريخي يتناقض مع الحقائق المعروفه ف التاريخ .
  • قد يكون أيضا فى إطار مكانى مختلف مثل الفضاء الخارجى ، أو فى عوالم أخرى ، أو فى باطن الأرض .
  •  تحتوى على شخصيات خيالية مثل غرباء من الفضاء ، أو المسوخ ، والروبوتات .
  • تحتوى على تكنولوجيا مستقبلية مثل مدافع الليزر ، الانتقال الآنى (من مكان إلى آخر دون عبور الحيز المادى بينهما ) وأجهزة الحاسوب الآلية .
  •  تتضمن مبادىء علمية جديدة أو قوانين تتعارض مع القوانين المعروفة سابقا مثل التنقل أو السفر عبر الزمن ، والانتقال بسرعة أسرع من الضوء وغيرها .
  •  تشتمل القصص على نظم سياسية أو اجتماعية جديدة ومختلفة مثل قصة نهاية العالم .
  • تحكى عن قدرات خارقة مثل السيطرة على العقل ، والتحكم بالأشياء عن بعد مثل التحريك العقلى والوجود فى مكانين مختلفين فى نفس الوقت .
  • وجود أكوان وأبعاد مكانية أخرى وإمكانية السفر بينهما .

بداية ظهور الخيال العلمي

وتعود “جذور” قصص الخيال العلمي إلى علم الأساطير أو الميثولوجيا ، ونجد بوادر ظهور الخيال العلمي عند الكاتب لوقيان السميساطي فى مؤلفه قصص حقيقية فى القرن التانى للميلاد ، وكذلك فى بعض كحايات ألف ليلة وليلة ، وحكاية قاطع الخيزران فى الفلكلور الياباني ف القرن العاشر للميلاد وبعض كتابات ابن النفيس فى القرن الثالث عشر للميلاد .

وتعتبر رحلات غليفر المنشورة عام (1726) للكاتب الإنجليزي جوثان سويفت واحدة من أوائل أعمال أدب الخيال العلمى ، بجانب قصة ميكروميجاس (1752) للكاتب والفيلسوف الفرنسي فولتير ، وقصة صومنيوم التى كتبها يوهانس كيبلر بين عامي (1630-1620) واعتبر كلا من إسحاق أزيموف وكارل ساغان هذه القصة كأول قصة خيال علمى ، وهى تصور رحلة إلى القمر وكيفية مشاهدة حركة الأرض من هناك .

إعلان

وبعد تطور الرواية ف القرن الثامن عشر كشكل أدبى ، ظهرت كتابات ماري شيلي في أوائل القرن التاسع عشر مثل فرانكنشتاين والرجل الأخير والتى ساعدت على تحديد شكل رواية الخيال العلمى ، وفى وقت لاحق كتب إدغار ( آلان بو ) قصة عن رحلة إلى القمر ، فظهرت المزيد من الأمثلة طوال سنوات القرن التاسع عشر

إعلان

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن سياسة المحطة.