تأخذك إلى أعماق الفكر

أكبر مصادم جسيمات في العالم يأخذ استراحة وسيعود مجددًا عام 2021

أيتها الجسيمات لا تقلقي! ليس لدى العلماء في مصادم الجسيمات الأكبر في العالم أيّ خطط لسحقك حتى ربيع عام 2021!

عندما تقوم بتحديث جهاز الكمبيوتر الخاص بك، يجب عليك إيقافه وإعادة تشغيله مرة أخرى، نفس الشيء يحدث الآن في مصادم الهادرونات الكبير (LHC) -أكبر مصادم جسيمات في البشرية- والذي سيبقى متوقفًا في الفترة ما بين 3 ديسمبر/كانون الأول إلى ربيع عام 2021 حيث سيخضع للترقية والتحديث.

إن LHC عبارة عن نفق دائري طوله 17 ميلاً (27 كيلومترًا) تحت الحدود الفرنسية السويسرية، تحيط به مغانط، وتزيد تلك المغانط من سرعة تيارات الجسيمات عادة بروتونات، وأحيانًا أشياء أخرى بشكل مذهل ثم تصطدم ببعضها البعض.

يدرس العلماء البقايا المتناثرة من تلك التصادمات، حيث تظهر أحيانًا جسيمات غير معتادة، وذلك للبحث عن كتل بناء (عناصر أولية) غير مرئية في الكون.

كان الاكتشاف الأكثر أهمية حتى الآن هو جسيم بوزون هيغز، وهو آخر مكون في النموذج القياسي -النظرية السائدة التي تصف الجسيمات الأساسية- يتم رصده. ولكن لم يحدث شيء مماثل منذ ذلك الحين.
يأمل مشغلو LHC أن هذه الترقية الجديدة لتكثيف حزم الجسيمات قد تؤدي إلى نتائج أكثر إثارة.

إعلان

وتعد هذه فترة التحديث الثانية، لذا فإن CERN وهي منظمة الأبحاث الأوروبية التي تدير المصادم LHC، قد أطلقت على العملية اسم long Shutdown 2 أو LS2.

ووفقًا للبيان، تنطوي التغييرات الأكثر أهمية على آلية نزع الهيدروجين إلى البروتونات الفردية وحقنها في النفق، وسيتم تبديل مكونات الجهاز كاملة للحصول على مكونات أحدث منها، مما يتيح لطاقة حزمة البروتون بالارتفاع من 13 إلى 14 تيرا إلكترون فولت (TeV).

هذا في الواقع ليس بكمية كبيرة من الطاقة من حيث القيمة -حوالي 14 ضعف طاقة حركة جناح البعوضة- لكنها مضغوطة التأثير إلى حجم يوازي أصغر من البعوضة بتريليونات المرات!

ووفقًا للبيان، ستقوم CERN أيضًا بترقية أجهزة الكشف (الأجهزة التي تراقب نتائج الصدم) في جميع أنحاء مصادم LHC، وستحسن من بعض المعدات المستخدمة لحماية المكونات الحساسة لمصادم الجسيمات.

إعلان

أفادك المقال؟ شاركنا رأيك في التعليقات.

مصدر مصدر الترجمة

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن سياسة المحطة.

فريق الإعداد

إعداد: بشار منصور

تدقيق لغوي: ضحى حمد

تدقيق علمي: عمر العجيمي

تعليقات
جاري التحميل...