تأخذك إلى أعماق الفكر

كيف يفسر مجتمع الأرض المسطحة خسوف القمر؟

0

قد يكون من الصعب تفسير اللون الأحمر الدمويّ للقمر خلال الخُسوف الكلي بدون فِهم الميكانيكا التي تستند عليها دوران الأجرام السماوية في الفضاء، لكن من يؤمنوا بأن الأرض مسطحة استطاعوا التحايُل على الحقائق العلميّة ليجدوا تفسير لهذه الظاهرة بحيث تتفق مع أفكارهم.

فخلال خسوف القمر، يراه من يشاهد السماء وهو يمر في ظِل الأرض فيظهر بلونه الأحمر الدمويّ، والذي يكتسبه نتيجة تَشَتت أشعة الشمس الواصلة إليه بسبب الغِلاف الجوي للأرض، وهو نفس السبب الذي يجعل السماء تميل إلى اللون الأحمر خلال شروق وغروب الشمس.

فعندما تقع الأرض بين القمر والشمس، يقوم الغلاف الجوي للأرض بتشتيت أشعة الشمس فتنكسر بزوايا مُختلفة تتناسب كل منها مع الطول الموجي. فالأشعة ذات الأطوال الموجية المُنخفضة والترددات العالية تنكسر مُبتعدة عن الأرض، لكن الأشعة الحمراء ذات الأطوال الموجية الكبيرة تنكسر للداخل ناحية القمر لتظلله بلونه الأحمر المهيب خلال اللحظات التي يحدث فيها الخسوف. الأحمر

لكن مُجتمع الأرض المسطحة يرى أن تلك الظاهرة الفلكية ما هي إلا لحظة نادرة نلتقط فيها ما يسمى بكائن ظل “shadow object“، وهو جسم يدور حول الشمس ويسقط ظله على القمر عندما يمر من أمامه فيجعلنا ونحن هنا على الأرض -التي تأخذ شكل بيتزا- نرى القمر بذلك الشكل.

إعلان

وعلى الرغم من إيمانهم بأن الأرض مستوية كفطيرة أو بيتزا، إلا أنهم مُجمِعون بشكل غريب على كروية القمر والشمس، وتطرح نظريتهم تلك بأن القمر والشمس يدوران حول القطب الشمالي للأرض ويجب دائمًا أن يكون القمر في الإتجاه المقابل للشمس، لذا الخسوف القمري كما نعرفه لا يمكنه أبدًا أن يحدث، فلجأوا إلى تلفيق ذلك في محاولة تفسير الظل الذي يظهر علي القمر خلال الخسوف.

الخُسوف

وقد أعلنوا عن نظريتهم في أحد منشوراتهم على (ويكبيديا) الأرض مسطحة، وهو موقع يديره مجتمع الأرض المسطحة، لكنهم لم يقدموا أي وصف لما يسمى بكائن الظل “shadow object“، فلم يذكروا شكله أو حجمه أو حتى كيف تكون، لكن الكُتّاب ادعوا بأن هذا الكائن الغامض والذي يتسبب في كل خسوف قمري غير مرئي ولا نستطيع إلا أن نُلاحظ ظله فقط أثناء الخسوف.

فكما يقولون : “إنه لا يمكننا أن نرى كائن الظل في السماء لأن مداره قريب من الشمس”، مع أنه يمكننا رؤية كوكب عطارد رغم قُربه من الشمس وبرغم صغر حجمه، لكنهم يصرون بدون أي دليل على أنه لا يمكننا أن نرى الأجسام التي تدور بالقرب من الشمس.

لكنهم قدموا وصف لمدار ذلك الجسم، حيث يميل مداره بزاوية 5.15 درجة مع مستوى مدار الشمس، وفي الواقع هذه نفس الزاوية التي يميل بها مدار القمر مع الأرض.

لكنهم لم يقدموا أي حسابات رياضية لطريقة توصلهم إلي هذا الرقم، ويبدوا إنهم فقط استعاروا حسابات الفلكيين الحقيقين ولم يقوموا بأي حسابات.

ويضيفون أيضًا: “إن هناك احتمال أن يكون كائن الظل جرم سماوي معروف يدور حول الشمس، لكننا نحتاج أن ندرس بدقة مسار عطارد والزهرة والكويكبات التي تدور حول الشمس ومقارنتهم بالمعادلات التي تصف خسوف القمر قبل التوصل إلى أي استنتاج.”

لكن الفلكيون رسموا بالفعل مدارات الكواكب وكيف ستكون مساراتها في المستقبل المنظور، ولن يأتِ أي منها بين الأرض والقمر في المستقبل القريب، كما لم يأتي أي منها في الماضي مما قد يسبب مثل ما يحدث في الخسوف.

من الواضح أن تفسير مجتمع الأرض المسطحة لخسوف القمر خاطئ كليًا، ويمكنك الاطلاع على الرياضيات والفيزياء التي تحكم خسوف القمر من هنا، ولا تقلق إذا فاتك القمر الدموي خلال الخسوف هذا العام، فيمكنك الاطلاع عن وقت حدوث الخسوف المقبل من هنا.

فريق الإعداد

إعداد: محمود غنيم

تدقيق لغوي: رنين السعدي.

تدقيق علمي: نهال أسامة

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن سياسة المحطة.
مصدر مصدر الترجمة
تعليقات
جاري التحميل...