تأخذك إلى أعماق الفكر

في أصلِ كَلِمَة blurb

تعريف مختصر يُنشر على أغلفة الكتب

تُعد الـ blurb في عالم الأدب عملاً مزدهراً. وتعتبر في هذه الأيام معياراً أساسيّاً يحتاجه الكُتَّابُ والناشرون لترويج كتبِهم، وقبل كل شيء تبادل خدمات.
ويرغب الكثير من الناس في عدم وجودها.

ولكن بغض النظر عن موقفك من تلك الظاهرة، فعلينا أن نعترفَ بأنَّ الكلمةَ المعبرةَ عنها (blurb) مثالية، قد تكون سمجة قليلاً، ولكنها ناعمةٌ ومعبِّرة. إذاً فمن أين نشأت الكلمة؟

في العدد الصادر عام 1922 من صحيفة نيويورك تايمز: أعطى الكاتب وأستاذ الدراما براندر ماثيوز قُرَّاءَه لمحةً عامةً عن نوعٍ أدبيٍّ صغيرٍ ولكنه بالغ الأهمية، (تعريفٌ مختصرٌ للكتب: blurb). كان ماثيوز يكتب أساساً عن تلك التعريفاتِ المختصرةِ التي يكتبها الناشرون كترويجٍ لكتابٍ ما، ولاحظَ أنها  تتراوحُ بين الصراحة والمبالغة المُضَلِّلة.

«عندما يكون مؤلِّفُ المختصراتِ التعريفيَّةِ  بالكتب محترفاً؛ فسوف يكون حذِراً عندما يبالغ في وصفه للكتاب، فستكون مبالغته غيرَ محسوسة بحيث نشعر أنه يقول الحقيقة»، ومنذ ذلك الحين، فقد توسع المصطلَح، بالطبع ليشمل تزكياتٍ من كُتَّابٍ آخرين.

الكثير مما كتبه ماثيو ما يزال صحيحًا، كقوله: «بالنسبة لي على الأقل، فإن «المختصر التعريفي» يعتبر بمثابة  توأمٍ سياميٍّ لـ«الغلاف»؛ فالتوأمان لا ينفصلان، ويتحدان في الحياة معاً، ومعاً أيضاً يطويهما  النسيان!».

إعلان

نرشح لك: عندما يكون الأدب “أكثر إنسانية”

أصل كلمة Blurb

وإذا كانت الكلمة قد اكتسبت شعبيةً عام 1922، فمن أين أتت؟
يصف ماثيوز كلمة blurb في مقالته بأنها «كلمة مستحدثة مبهجة وجذابة، ندين بها للإبداع اللفظيِّ للسيد جيليت بيرجس».

كان جيليت بيرجس -كما اتضح- كاتباً فكاهياً يعيش في منطقة الخليج، واشتهر بكتابة الشعرِ الهزلي، وكان مشهوراً بقصيدته البقرة الأُرْجُوَانيَّة Purple Cow، والتي نشرها في مجلته الخاصة القبرة The Lark عام 1895، وكانت أبياتها كالتالي:

لم أر قطُّ بقرةً أرجوانية،

لا أتمنى أن أرى واحدة أبدًا.

ولكن يمكنني أن أخبرك، على أي حال،

أفضِّل أن أرى أحدها على أن أكون أحدها.

ومن الممكن جدا -ربما- أن يكون  هذا العقلُ هو الذي ابتكر مصطلح “blurb” في عام 1907 على غلافٍ ساخرٍ لكتابه  «هل أنت شخصٌ مُمِل؟ ?are You aBromide»، والذي كان يقدمه في حفل عشاء أقامته جمعية بائعي الكتب الأمريكيين.

بالطبع، كانت التعريفات بكتب الناشرين موجودةً قبل ذلك الوقت، ولكن كان بيرجس هو الذي وضع اسماً لها: اسم الآنسة بيليندا بلورب (التي ورد أن بيرجس رفع صورتها من إعلان طب الأسنان)، وهذا هو الغلاف الكامل:

أصل كلمة blurb
صورة 1: صورة الآنسة بليندا بلرب على غلاف كتاب بيرجس «هل أنت شخص ممل؟».

 

في وقتٍ لاحق، أدرج بيرجس المصطلحَ في كتابه «قاموس جديد للكلمات التي تحتاجها دائمًا» بلا اختصار، وقام بتعريفها بهذه الطريقة:

Blurb، اسم:

  1. إعلان قوي، تزكية ملهمة.
  2. الإطراء الخادع، رأيٌ كرأي الناشر.

Blurb، فعل:

  • أن تقومَ بالإطراء ابتداءً من دوافع الاهتمام؛ وصولاً إلى مدح النفس.

وقد كانت هذه الكلمة من الكلمات التي كنا بحاجةٍ إليها دوماً، كما اتضح.

مصدر الترجمة

إعلان

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن سياسة المحطة.