تأخذك إلى أعماق الفكر

الوقائع الغامضة لإغلاق مرصد sunspot فضائي

هل تم الكشف عن وجود كائنات فضائية؟

سلسلة من الأحداث الغامضة التي تحمل كل السمات المميزة لمؤامرات الخيال العلمي شهدتها ولاية “نيومكسيكو” الأمريكية وتم  على إثرها إغلاق مرصد sunspot المرصد الشمسي بالولاية “National Solar Observatory in Sunspot”، والذي يضم أحد أكبر التلسكوبات الشمسيّة النشطة في العالم.

ففي يوم الجمعة الماضي هبطت مجموعة طائرات هليكوبتر من طراز “بلاك هوك” في باحة المرصد وهي تحمل مجموعة من عملاء المباحث الفيدرالية، والذين قاموا بإخلاء المرصد من الزوار والعلماء والموظفين، وتم الإعلان عن إغلاقه إلى أجلٍ غير مسمى، كما تم إغلاق صفحة المرصد على شبكة المعلومات الدولية!

ماذا حدث في مرصد sunspot؟

لا أحد يعلم حتى الآن ما حدث بالضبط داخل المرصد، والشرطة المحليّة بدورها أعلنت أنها لم تحصل على أية معلومات من مكتب التحقيق الفيدرالي الذي يتولى التحقيق.

أما عُمدة مقاطعة “أوتيرو” التي يقع بها المرصد فقد أخبر الصحفيين أن السلطات الفيدرالية طلبت من سلطات المقاطة رفع حالة الاستعداد في المنطقة المحيطة بالمرصد دون أن تفصح عن السبب، وهو نفس ما صرح به المتحدث باسم المرصد في لقائه مع محطة “ABC 7″، حيث أشار إلى أن السلطات أخبرتهم فقط بأن الإخلاء هو أمر مؤقت، ولكن دون تحديد موعدٍ محدد لبدء العمل مجددًا في المرصد.

إعلان

الجدير بالذكر أن مرصد sunspot يقع في منطقة بريّة نائية  في غابة “لينكولن” الوطنية على ارتفاع 2,800 مترًا (9,200 قدم)، وبالتالي يظل مكانًا مناسبًا لنسج المزيدَ من القصص الغريبة والمريبة. وفي حين أخبر أحد المقيمين في مدينه “كلوكروفت” القريبة وسائل الإعلام  بأنه “لا شيء يحدث حقًا في المكان”، يبقى مريبًا حقًا عندما نعلم أنه تم إغلاق مكتب البريد المحلي في المنطقة.

سيناريوهات غامضة:

ودونَ أية إجاباتٍ شافية بدأت السيناريوهات الخيالية في الظهور، وعلى الفور تم الربط بين الأحداث الغامضة وما يؤمن به البعض من حدوث اتصالات مع كائنات من خارج الأرض، أو وجود  منشأة بحثيّة سريّة تعمل تحت غطاء المرصد، والآن  يتم إغلاقها دون تفسير. ولمَ لا يكون الأمر كذلك وقد رأينا  مكتب التحقيقات الفيدرالي يتولى الأمر بينما يتم تنحية سلطات الولاية جانبًا؟!

وفي حين يفسر البعض الأمر على أنه مؤامرة حكوميّة للتغطيّة على الاتصال مع الكائنات الفضائيّة يشير البعض الآخر إلى احتمال تورط قوى أجنبيّة تتجسس على منشأة سرية للصواريخ التي تقع بالقُرب من المرصد.

أما أشد السيناريوهات تطرفًا فيذهب أحدها إلى القول بأن المرصد قد التقط صورًا لمركبة سريّة بالقرب من الشمس، أما السيناريو الأخير فيذهب بنا إلى أغرب الاحتمالات وهي أن علماء المرصد قد فتحوا بوابةً إلى كونٍ موازٍ؟

الأمر المثير أيضًا في الحادث يكمن في أن الشركة التي تدير المرصد (رابطة الجامعات للبحوث في علم الفلك (AURA)) لم تفعل سوى القليل لتبديد الشائعات التي برزت بشكل طبيعيّ على الإنترنت، وقالت متحدثة باسم “أورا” لوسائل الإعلام أن هناك “قضية أمنية” ولكنها لم تعطِ المزيدَ من التفاصيل!

 

إعلان

مصدر مصدر الترجمة
فريق الإعداد

إعداد: زكريا أحمد عبد المطلب

تدقيق لغوي: دعاء شلبي

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن سياسة المحطة.