تأخذك إلى أعماق الفكر

لماذا تجعلنا الحساسية الموسمية نشعر بالنعاس؟

عندما تبدأ درجات الحرارة بالارتفاع وعندما تبدأ حبوب اللقاح بالانتشار في الهواء تتأثر أجسام بعض الأشخاص بهذا الجو ويظهر عليهم بعض الأعراض مثل إدماع العين، وسيلان الأنف والعطاس.
لكن في بعض الأحيان، تجلب شهور الربيع والصيف معها نوبات من التعب. فهل يمكن للأشخاص المصابين بالحساسية إلقاء اللوم على الحساسية الموسمية؟

في الحقيقة، نعم. هنالك العديد من الطرق التي يمكن للحساسية الموسمية من خلالها أن تجعلنا نشعر بالخمول.
قالت الدكتورة كارا وادا، أخصائية أمراض الحساسية والمناعة في مركز جامعة ولاية أوهايو الطبي، تعرف الحساسية أو رد الفعل التحسسي، على أنها معركة يخوضها الجسم عندما يواجه أجسام غريبة، مثل حبوب اللقاح.

“يبذل الجسم طاقة كبيرة لبناء الخلايا والبروتين وغيرها من المواد في الإنسان التي تتكون في فترة مقاومة الحساسية والتي تعرف أيضا بالاتهاب” كما قالت الدكتورة.

وأضافت أيضًا أن هذا الإنفاق من الطاقة يتعب الجسم و”بعض الإشارات الكيميائية المشابهة… بالإضافة إلى محاربته لما يعده الجسم عدوًا يجعلك تشعر بتوعك وتعب”. هذا التأثير الذي تسببه الحساسية الموسمية يشبه بشكل مخفف التعب الشديد الذي يمكن أن يتغلب على الأشخاص الذين يتناولون شيئًا يسبب لديهم حساسية.

ومن الممكن أن تتسبب الحساسية بطريقة غير مباشرة في الشعور بالتعب وعدم القدرة على النوم. “ليس جديدًا أن تسمع أن بعض الأشخاص يعانون من قلة النوم بسبب الحساسية، خاصة أنه في بعض الأحيان قد يضطرون إلى الاستيقاظ من نومهم مثل حالة التنفس من خلال الفم بسبب انسداد المجرى التنفسي أو بسبب حالة التنقيط الأنفي الخلفي – عرض لمرض آخر أو حالة في الجسم تؤدي إلى رجوع الإفرازات المخاطية الأنفية إلى الحلق أو الجزء العلوي الخلفي من الجهاز التنفسي-“.

إعلان

لماذا تؤدي الحساسية إلى مشاكل في النوم؟ ذلك لأن الجسم يحارب أجسامًا- مواد يعدّها غريبة من خلال إرسال جيش من الجزئيات إلى مكان حدوث الالتهاب. وقالت الدكتورة جلوريا ريفكول، طبيبة الأطفال في مستشفى نيكلوس للأطفال في ميامي، إن التهاب أو تورم الأنسجة اللمفاوية خلف الأنف الذي يطلق عليه “الغدانية”، يمكن أن يؤدي إلى تنفس الشخص بفم مفتوح، الأمر الذي يمكن أن تؤدي إلى استيقاظ الشخص من النوم. يحدث هذا الاضطراب لأنه عندما تصبح الأدينوهات أكبر، فإنها يمكن أن تسبب انسدادًا في ممرات الأنف، مما يمكن أن يقلل كمية الأكسجين التي نحتاج إليها للتنفس تنفسًا مريحًا.

وقالت أيضًا إنه: “يمكن أن تؤثر الحساسية الموسمية على التركيز. إذ يمكن تشخيص الأطفال على أنهم مصابون باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه في التعلم أو عدم القدرة على التعليم عندما تكون أحيانًا مجرد حساسية سيئة للغاية.

وقال وادا: “خاصة إذا كنت لا تحصل على قسط كافٍ من النوم، فنحن نعرف أن ذلك قد يؤدي إلى عدم القدرة على التفكير بوضوح والتركيز بقدر كافٍ. وبالتالي، لن تتمكن من تقديم أفضل ما لديك أثناء قيامك بعمل ما”.

في نهاية المطاف، من الممكن للأشخاص الشعور بالارتخاء خلال محاولتهم الشفاء من نوبات الحساسية التي تصيبهم. ويطلق على الأدوية المضادة للحساسية الأكثر شيوعًا مضادات الهيستامين -وهي مادة كيميائية يطلقها الجسم خلال تفاعلات الحساسية. ويعد النعاس أحد الآثار الجانبية الشائعة لبعض هذه الأدوية، مثل ديفينهيدرامين (الاسم التجاري Benadryl).

نرشح لك: أمراض الحساسية والاكتئاب

المصدر:
https://www.livescience.com/65753-seasonal-allergies-tired.html

 

إعلان

فريق الإعداد

ترجمة: يارا مهدي

تحرير/تنسيق: نهال أسامة

تدقيق لغوي: اسماء اسماعيل

تدقيق علمي: عمر العجيمي

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن سياسة المحطة.