تأخذك إلى أعماق الفكر

تحقيق النجاح: هل له فترة صلاحية تنتهي بعد مدة من تاريخ ميلادك؟

هل اجتزت أواخر العشرينات من عمرك؟ تشعر باليأس والإحباط؟ تتطلع أن تكون واحدًا من هؤلاء الشباب أصحاب الشركات الناشئة والمشاريع؟
تشاهد أصحاب البطولات الرياضية وهم يحتفلون بعيد ميلادهم العشرين وقد حققوا النجاح والشهرة؟
لا تسمع سوى عن مارك زوكربيرغ وأمثاله من الذين تركوا بصمتهم في هذا السن الصغير؟
تشعر أن الوقت قد فاتك دون أن تحقق ما تنشده من نجاح وتعتريك الشكوك أن حلمك المؤجل قد ضاعت فرصة تحقيقه؟
هل تعتقد أن تحقيق الأهداف و النجاح لهما فترة صلاحية تنتهي بعد مدة محددة من تاريخ ميلاد الشخص؟
إذن، من الواضح أنك لم تتعرف بعد على قصص هؤلاء الناجحين، لأنها حتما ستغير طريقة تفكيرك التي تشكل موقفك تجاه هذا الأمر.

كولونيل ساندرز -مؤسس سلسلة مطاعم كنتاكي- 62 عامًا

لم يبدأ كولونيل ساندرز حياته كما هو معروف عن رجال الأعمال، بل كان شكل حياته بعيدًا كل البعد عن الصورة التي في مخيلتك.
توفى والد ساندرز وهو في السادسة من عمره، مما جعل والدته تقضي أوقاتًا طويلة في العمل في الوقت الذي كان يعتني هو بإخوته الصغار ويصنع لهم الطعام بنفسه، حتى تزوجت والدته مرة أخرى وتسبب ذلك في ظهور مشاجرات بينه وبين زوج والدته.

ترك ساندرز الدراسة وتفرغ للعمل طوال اليوم، قضى ساندرز النصف الأول من حياته يعمل في وظائف عديدة مختلفة، عمل في محطات القطار وفي التأمين وبيع إطارات السيارات وعمل في المحاماة إلى أن تم رفده.

عمل ساندرز في مجالات مختلفة إلى أن قام بشراء محطة بنزين بولاية كنتاكي عام 1930. قام ببيع أطباقٍ يطهوها بنفسه للمسافرين. حاز الطعام على إعجاب شديد من رواد المحطة. لاحقًا حُوّلت محطة البنرين كاملًة إلى مطعٍم كبير بعد تعرضها لحريق.

ازدادت شهرة ساندرز بعد إعلانه اكتشافه خلطته الخاصة لتتبيل الدجاج والتي تتكون من 11 نوعًا من البهارات والأعشاب.
حازت الخلطة السرية على إعجاب الكثيرين مما أدى إلى ازدياد الإقبال عليها، الأمر الذي دفع ساندرز أن يَمضي حق الامتياز الأول لـ”كنتاكي” في عمر يناهز 62  عامًا.

إعلان

بحلول عام 1963، أصبح أكثر من 600 مطعم يقدم دجاج كنتاكي، على مستوى كندا والولايات المتحدة الأمريكية.

ريد هوفمان -لينكد إن- 45 عامًا

بالطبع تعرف موقع “لينكد إن” الشهير وهو منصة للتواصل المهني يساعدك على تكوين شبكة علاقات مهنية والوصول إلى الفرص والوظائف.
هل تساءلت من صاحب الفكرة؟ هل تخيلت كيف يبدو؟ بالتأكيد تخيلته شابًا صغير السن في مقتبل شبابه وبداية حياته كما هو حال مؤسس فيسبوك مارك زوكربيرغ على سبيل المثال.
إلا أن  ريد هوفمان لم يكن كذلك. بعد أن تخرج هوفمان من جامعة ستانفورد أخذ وقته ليخطط ما عليه فعله وما يحتاج أن يتعلمه قبل أن يبدأ مشروعه الخاص.

بدأ “هوفمان” بتأسيس أول موقع اجتماعي له وأطلق عليه اسم “سوشيال نت” وتأكد من وجود العوامل التي توفر له النجاح، قام بمحاولات عديدة ليعلن عن موقعه وتواصل مع العديد من الصحف والمجلات ولكن لم تنجح أي من هذه المحولات ولم تلقَ الفكرة اهتمامًا من أحد في ذلك الوقت.
بعد أن انتهت محاولات هوفمان في الإعلان عن “سوشيال نت”، حصل على وظيفة في شركة “باي بال” المعروفة. ولكن سرعان ما ترك هوفمان تلك الوظيفة من أجل التفرغ لتأسيس “لينكد إن”. كان هوفمان يبلغ 35 عامًا عندما أسس “لينكد إن”، وعندما بدأ التشغيل الفعلي كان يبلغ 45 عامًا.

هنري نستله -حليب الاطفال- 53 عامًا

عمل هنري نستله في بداية حياته المهنية كمساعد صيدلي ثم اتجه إلى التجارب الكيميائية وصناعة العقاقير وبيعها.
أطلق هنري شركة “نستله” الغذائية لصناعة المأكولات والمشروبات والتي أخذت في النمو بشكل متزايد.
بدأ العمل على تجهيز لبن للأطفال لأول مرة عام 1857 في عمر يناهز الـ 53 عامًا حين كان يتعرض الكثير من الأطفال للموت لعدم توافر اللبن في المدن الكبيرة.
مزج “نستله” لأول مرة حليب الأبقار بالسكر والقمح مع التخلص من الحمض والنشويات كي لا تصبح صعبة الهضم على الأطفال.
عرف الناس قيمة هذا المنتج سريعًا لدوره المهم وسرعة تحضيره وأصبح منتجًا أساسيًا يباع على مستوى جميع أنحاء أوروبا في عام 1870.

سام والتون -مؤسس سلسلة ولمارت- 44 عامًا

عمل سام والتون في عديدٍ من الوظائف في بداية حياته، فكانت أول وظيفة له هي توصيل الجرائد والألبان، كما عمل في بعض المطاعم كغيره من الشباب.
ولكن الأهم بالذكر هو عمله في إحدى متاجر التجزئة والذي بدوره أكسبه خبرةً كبيرًة في هذا المجال الواسع.
استنتج والتون من خلال الفترة التي قضاها في هذا المتجر أن التخفيضات هي من أهم عناصر نجاح متاجر التجزئة.
استطاع  والتون أخيرًا أن يفتح أول متجر له بمشاركة أخيه في عام 1962 باسم “ولمارت”.
اهتم والتون بتلبية احتياجات العملاء وتقليل التكاليف عن طريق الاهتمام بوجود مخازن بالقرب من المتاجر، مما زاد نجاح سلسلة ولمارت.
والجدير بالذكر أن سام والتون كان يبلغ من العمر 44 عامًا حين فتح أول متجر له.

هنري فورد -فورد- 45 عامًا

عمل هنري فورد كميكانيكي في ديترويت فلم يعمل مع أبويه في مزرعتهم الخاصة،حتى أصبح بارعًا في تشغيل وتصليح المحركات. أنهى فورد دراسة المحاسبة في كلية جولدسميث ودراسة إدارة الأعمال في ديترويت. قام بالإعلان عن إنتاج أول سيارة له فقط وهو يبلغ من العمر 45 عامًا. وذلك بعد محاولات عديدة.

خلاصة القول:

اعتاد المجتمع أن يلقي الضوء على صغار الناجحين والمتميزين وهو بالطبع أمرٌ عظيم، ولكن هذا لا يعني أن نتجاهل قصص النجاح تلك التي تأخرت قليلًا ولكنها تركت آثارًا عظيمة ما زالت باقية حتى الآن.
إن راودك أن الوقت قد فات كي تبدأ قصة نجاحك الخاصة فعليك أن تعيد النظر بالأمر وابدأ من جديد.

نرشح لك: هاجس النجاح: لماذا لا يجب أن تكون استثنائيًا

إعلان

فريق الإعداد

إعداد: مارينا أمجد وهيب

تدقيق لغوي: تهاني نضال

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن سياسة المحطة.