تأخذك إلى أعماق الفكر

فهم التجربة العقلية للموت وتجربة الاقتراب منه

مقال مترجم من مجلة جامعة أوكسفورد الطبية QJM بقلم الطبيب سام بارنيا.

الاتجاهات المستقبلية والنتائج الفلسفية لدراسة الوعي:

 ويظل عدد من الأسئلة الهامة دون إجابة، ومنها: أهمية ومعنى هذه التجارب؛ ارتباطاتهم العصبية والفسيولوجية الكامنة؛ تعزيز الحياة على المدى الطويل وتأثيرها النفسي الإيجابي على حياة الإنسان؛ وتوقيت وعلاقة تقارير الوعي مع النشاط العقلي وحالات الدماغ أثناء العملية الفسيولوجية للموت.

 نظرًا لأن الإنعاش القلبي الرئوي (CPR) غير كافٍ لتلبية متطلبات التمثيل الغذائي للدماغ وأن وظيفة الدماغ تتوقف حتى مع الإنعاش القلبي الرئوي، حيث يحدث تباطؤ متزامن وغياب لنشاط القشرة الدماغية خلال 2-20 ثانية بعد توقف القلب، فان الابلاغات عن وجود الوعي أثناء الإنعاش القلبي الرئوي – أي في وقت يُعتقد فيه أن الدماغ “غير وظيفي” – تثير أسئلة حول العلاقة بين العقل والدماغ/الجسم. تم الاقتراح أن نتائج دراسات الوعي أثناء السكتة القلبية تدعم وجهة النظر الفلسفية القائلة بأن العقل أو الوعي هو كيان منفصل يتفاعل مع الدماغ ولكنه غير منتج منه. على الرغم من الحاجة إلى المزيد من الدراسات، على الأقل، فإن تجربة الموت التي تم تذكرها تستحق الآن المزيد من التحقيق الحقيقي على نطاق واسع دون تحيز.

 

المصدر

إعلان

فريق الإعداد

ترجمة: حسام جمال

تدقيق لغوي: رنا داود

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن سياسة المحطة.