تأخذك إلى أعماق الفكر

استشرْ زوجتك قبل أي استثمار

يميل الرجال إلى التداول السريع للأسهم، وأكثرهم لا يجيد قراءة التوقيت المناسب للسوق، بينما تظهر النساء الصبر و البعد عن المخاطرة مع الالتزام، ووضوح الهدف و التخطيط، وهي عناصر هامة في نجاح أي استثمار.

إذا كنت تعتمد، مثلي، على زوجتك في صنع قهوتك المفضلة وترتيب فوضى ملابسك المبعثرة والعناية بشؤون منزلك جميعها وتلبية طلباتك السخيفة التي تبدأ منذ انطلاق صريخ الموبايل منبهًا بمقدَم صباح يوم عمل جديد، فقد آن الأوان أن تعتمد عليها أيضًا في استثمار المال والادّخار.

لا تغضب فهذه نصيحة الكثير من علماء الاقتصاد السلوكي و علماء النفس، فوفقًا لعدد من الدراسات النفسية والاقتصادية والمؤلفات الشهيرة التي سأقوم بالاستشهاد بها، فإنّ النساء أفضل من الرجال في استثمار المال والادخار:

أولًا: دراسة شركة فيديلتي على استثمار المال والادخار حسب النوع

أوضحت هذه الدراسة أن الرجال في الولايات المتحدة الأمريكية يدخرون 8.6٪ من رواتبهم الشهرية، في المتوسط سنويًا وبعائد سنوي ٦٪ ، بينما تدخر المرأة بمعدل 9 ٪، و بعائد سنوي 6.4٪. وربما لا يبدو أن 0.4٪ فارق كبير ولكنه بالتراكم قد يتحول إلى عشرات الآلاف من الدولارات. ويعني هذا أن المرأة أفضل في الادخار والاستثمار.

وكشفت الدراسة عن أن الرجال يميلون إلى التداول السريع للأسهم، وأكثرهم لا يجيد فنّ قراءة التوقيت المناسب للسوق. هذا في الوقت التي تظهر فيه النساء مستوى أعلى من الالتزام، ووضوح الهدف والتخطيط له وعدم المخاطرة والصبر، وهي عناصر هامة في نجاح أي استثمار.

استثمار ..رسم توضيحي
Charts

ثانيًا: دراسة كلية الاعمال HASS بجامعة كاليفورنيا

استهدف هذا البحث، والذي قام به أستاذَي التمويل بجامعة كاليفورنيا الدكتور ترانس أودين والدكتور براد باربي دراسة أثر الثقة المفرطة Overconfidence على استثمار الأسهم بالبورصة. وقسّم البحث العينة حسب النوع: ذكر وأنثى بناءً على الكثير من الدراسات النفسية التي تبرهن على أن الرجال في المتوسط يتمتعون بثقة زائدة مقارنة بالنساء.

إعلان

وبتحليل بيانات الاستثمارات الخاصة بعدد نحو ٣٥ ألف أسرة خلال الفترة من فبراير ١٩٩١ إلى يناير ١٩٩٧ ، لوحظ أن حجم تعاملات الرجال تزيد بنسبة ٤٥٪، ويحصلون على صافي عائد مقداره ١.٤٪ أقل من النساء . وجدير بالذكر أن حجم التعامل (عدد عمليات الشراء والبيع) يؤدي إلى تآكل صافي عوائد الاستثمارات بنسبة بسيطة جدًا، ولكنّ تراكمها يحدث أثرًا كبيرًا.

وتتضح الصورة بشكل أكبر مع غير المتزوجين، فالرجل العازب يتاجر (عدد عمليات البيع و الشراء) بنسبة ٦٧ ٪ أكثر من المرأة العزباء، ويقل صافي عائد استثمار الرجل عنها بنسبة 2.3٪.

ثالثًا: كتاب “وارن بافيت يستثمر كفتاة…”

كشفت “لوان لفتون” مؤلفة كتاب “وارن بافيت يستثمر كفتاة: لماذا لا تفعل مثله” عن أن سر نجاح الملياردير وارن بافيت يكمن في أن أسلوب استثماره يشبه طبائع النساء… وبافيت، لمن لا يعلم، هو الملياردير الأمريكي، ورجل الأعمال الشهير وأنجح مستثمر في بورصة وول ستريت ورئيس مجلس إدارة شركة بير كشير هاثاواي، ويعد ثالث أغنى أغنياء العالم في عام 2015 وفقًا لمجلة فوربس الأمريكية حيث بلغت ثروته 72 مليار دولار أمريكي.

ويرجع علماء النفس ذلك إلى عدة أسباب، أهمها:

أسباب تفوّق المرأة في استثمار المال:

١- الثقة المفرطة واستثمار الرجال في البورصة

على عكس النساء، يتمتع الرجال عادة بثقة مفرطة تدفعهم إلى الدخول في عمليات استثمارية كثيرة على فترات متقاربة (بيع وشراء) ترفع من احتمالات الخسارة وترفع من إجمالي تكاليف التعامل. ووفقًا لتحليلات الدكتورة ترانس أودين من جامعة بيركلي لعدد ١٠ آلاف حساب لسماسرة الأسهم، والتي سجّل فيها الحالات التي قام فيها المستثمر الفرد ببيع أسهم وشراء غيرها في فترة وجيزة (عدة ايام)، و ذلك على مدار عام كامل، تبيّن أن الأسهم التي بيعت تفوقت على الأسهم التي تم شراؤها بهامش ربح ٣.٢٪.

٢- وهم التفاؤل عند استثمار المال

وهو صفة رجالية “زايدة شوية” تسمى في علم النفس positivity illusion تتمثل في إحساس الناس في غالب الأمر أن الحظ سيبتسم لهم لو جربوا حظوظهم في استثمارات أخرى، على حين تعد المرأة أكثر تشاؤمًا فيما يتعلق باحتمالات تحقق مكاسب كبيرة من الاستثمارات الجديدة. ولهذا، يقوم الرجال بتغيير أصولهم سريعًا مع كثرة حركات البيع والشراء. ويتناقض هذا مع أحد التوصيات الرئيسية لعبقري الاستثمار بيرتون مالكيل، والتي أشار إليها في كتابه الخطير Random Walk down Wall Street، و الذي أوضح فيه أن استراتيجية الاستثمار الأفضل هي القائمة على مبدأ “الشراء و الاحتفاظ بالاستثمار” أي استراتيجية طويلة الأجل. وبنى مالكيل نظريته هذه على ما رصده من حركة أسعار الأسهم على مدار فترات طويلة، والتي أوضحت أن السلوك التاريخي لا يحدد مستقبل السهم، وأن الانخفاض والارتفاع يسجلان نفس الاحتمالات مهما كان الأصل التاريخي.

٣-  الخوف من الخسارة. Loss aversion

و هو أعلى بكثير عند المرأة من الرجل ومن ثم تتجنب الكثير من الدخول في مغامرات فاشلة أو تحمل قدر كبير من المخاطر. وأكد على ذلك آخر مسح أجرته مؤسسة Blackrock Investor Pulse Survey، و مسح تمويل المستهلكين الذي يجريه الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، والذي أثبت أن النصيب الأكبر من استثمارات النساء يتركز في الأصول الأقل مخاطرة مقارنة بالرجال. بل وأن النساء يشعرن بقلق من تقلبات الأسواق المالية بدرجة أكبر من الرجال، و يأخذن و قتًا أكبر في قراراتهم الاستثمارية.

٤- ارتفاع مستوى التستيرون وأثره على  الاستثمار

وهو رأي يؤيده بعض علماء النفس، حيث يرجعون التسرع في القرارات الاستثمارية إلى ارتفاع مستوى هذا الهرمون لدى الرجل مقارنة بالمرأة بالطبع. وأشار الدكتور جون كويس في كتابه الشهير The hour between the dog and wolf والذي اعتمد على دراسات تحليل ال cortisol والتيسترون عند المتعاملين في الأسهم، إلى أنه  أثناء الفقاعات المالية في الأسواق يكون الرجال أكثر جرأة وتهور في قراراتهم الاستثمارية، دون القيام بالدراسة والتحليل اللازم لاتخاذ مثل هذه القرارات، ومن ثم يحققون خسائر أكبر من النساء.

وفقا للكتاب المذكور، فإن المرأة تنتج نحو ١٠٪ فقط من حجم التيسترون الذي ينتجه الرجل، ومن ثم لا تنزلق في المغامرات الخطيرة. وقد لا تكسب كثيرًا في حالة ارتفاع الأسعار، لكنها لا تخسر كثيرًا عند انهيار الأسعار مقارنة بالرجل.

وفي ضوء هذه الدراسات، أعزائي الرجال عليكم باستشارة زوجاتكم وبناتكم قبل اتخاذ أي قرار استثماري، وعلى الحكومات والمؤسسات إفساح مجال أوسع لدور أكبر للمرأة في شؤون المال و الاستثمار.

المصادر
https://www.fidelity.com/about-fidelity/individual-investing/better-investor-men-or-women
https://faculty.haas.berkeley.edu/odean/papers/gender/boyswillbeboys.pdf
https://www.goodreads.com/book/show/10261130-warren-buffett-invests-like-a-girl
https://www.goodreads.com/book/show/900892.A_Random_Walk_Down_Wall_Street?ac=1&from_search=t

 

إعلان

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن سياسة المحطة.