هل يمكن للآلة التخطيط لحفل زفافك؟

التخطيط في الذكاء الاصطناعي

التخطيط بشكل عام،هو شيء تقوم به مرة في حياتك على الأقل.
ولكن هل تساءلت يومًا،لماذا نلجأ إلى التخطيط؟! وهل يمكن لخوارزمية الذكاء الاصطناعي القيام بالأمر ذاته؟! وما هي نوعية المهام التي يلزم التخطيط لها؟!

ربما يبدو السؤال بسيطًا جدًا، لكنه سؤال مهم. إن أردت تعليم خورازمية كيفية التخطيط، فعليك أن تعرف أولًا لماذا ومتى تقوم بالتخطيط.

متى كانت آخر مرة وضعت فيها خطة لشيء ما؟

على الأرجح أنه منذ مدة لا بأس بها، إذ أن التخطيط نفسه أمر قد لا نحتاج إليه باستمرار. وهنا يأتي سؤال مهم: لماذا لا نحتاج للتخطيط بشكل مستمر؟ أو بصيغة أخرى، ما هي المهام التي لا تحتاج إلى تخطيط؟

  •  المهام التي تكون نتائجها فورية:

على سبيل المثال، لكتابة هذا المقال، كل ما أحتاج لفعله هو فتح جهاز الحاسوب وبرنامج الـword، ثم البدء في الكتابة، لهذا تجدني غير مضطرة للتخطيط لكتابة المقال؛ بل أقوم بالأمر على الفور.

  • المهام التي تكون مدربًا عليها بشكل جيد:

أعتقد أن أفضل مثال على ذلك هو المشي، الأطفال يتعثرون طوال الوقت، ويعتبرون المشي مهمة صعبة، حتى أنها تستغرقهم وقتًا طويلًا لتعلمها بالتدريج. أما أنت فتستيقظ من نومك وتذهب مشيًا إلى الحمام، دون أي تخطيط؛ لطول تدربك على المشي، وممارستك له طوال حياتك، على الرغم من أن المشي ذاته عملية معقدة لحد ما.

إعلان

أحد الأمثلة المشهورة أيضًا هي قيادة السيارة، التي تتحول لمن هو معتاد عليها إلى عمل روتيني، لا يحتاج للتخطيط؛ تستيقظ من النوم، تذهب مشيًا إلى الحمام، ثم تتناول إفطارك، وتقود سيارتك إلى العمل، بهذه البساطة وبدون خطة.

  • المهام التي يمكن تعديل ترتيبها بحرية:

بإمكانك فهم شيء كهذا من ملاحظة نفسك أثناء الذهاب لمحل البقالة، حيث لا تقوم عادة بالتخطيط لترتيب شرائك للأشياء؛ لأنه إن نسيت شراء الجبن قبل شراء الخضراوات من قسم الخضراوات، فبإمكانك دائمًا العودة إلى قسم الألبان، وشراء الجبن بعد شراء الخضراوات، بدون حدوث أي مشكلة تذكر.

على صعيد آخر، هناك نوعية من المهام تتطلب التخطيط، مثل:

  • المهام الجديدة التي لم تقم بعملها من قبل:

على سبيل المثال، الانتقال من منزل إلى منزل آخر، هو عملية كبيرة تتطلب الكثير من التخطيط، لنقل الأثاث وتنظيم الأشياء وما إلى ذلك. كذلك افتتاح محل بقالة، يتطلب الكثير من التخطيط، لمعرفة ما هي نوعية السلع المباعة، وأسعار شرائها، وأسعار بيعها إلى آخره.

  • المهام المعقدة:

على سبيل المثال، ما أدرسه قبل كتابة هذا المقال يتطلب التخطيط؛ من خلال جمع مصادر موثوق بها، وقراءة الموضوع من أكثر من مكان، وإمضاء ساعات محددة في الدراسة؛ حتى أستوعب الأمر بشكل يمَكّنني من الكتابة عنه.

  • عندما تكون المخاطر المحتملة كبيرة:

فمثلًا، إدارة مفاعل نووي، بالتأكيد تتطلب قدرات عالية على التخطيط، والتنبؤ بالمخاطر المحتملة، وكيفية التعامل معها؛ إذ أن أصغر الأخطاء قد تؤدي إلى كارثة.

  • المهام التي تتطلب التعاون مع الآخرين:

إدارة شركة مثلًا، تتطلب الكثير من التخطيط؛ لأن الشركات قائمة، بشكل رئيسي، على التعاون بين مجموعة كبيرة من البشر في مختلف المجالات للوصول لنجاح معين، كتصنيع شيء ما أو الترويج له.

ما نستنتجه مما سبق، أن البشر -بشكل عام- لا يخططون لشيء ما إلا عندما يكون التخطيط ضرورة؛ فالتخطيط مهمة تتطلب الكثير من الوقت والجهد، وبالتالي لا نقوم بها إلا إن كانت المهمة ستفشل بدونها، أو ستؤدي إلى نتائج أقل بكثير من المرجوة منها.

في الحقيقة، ليس شرطًا أن نخطط دائمًا للحل الأمثل، ولكننا نخطط للحل الذي يضمن لنا الاقتراب بأكبر قدر ممكن مما نريد تحقيقه بالإمكانيات المتاحة، وهذه نقطة هامة.

بعد ما سردناه سابقًا، أعتقد أنه صار بإمكاننا أن نعطي تعريفًا ما للتخطيط:

فالتخطيط هو: عملية فكرية متأنية، تقوم على التفكير بما نريد القيام به بشكل واعٍ تمامًا، من ثَم نقوم باختيار وترتيب الأفعال اللازمة للقيام بالمهمة، وتهميش أفعالٍ أخرى، قد تكون غير مهمة بشكل كاف للوصول للمطلوب. يتم ذلك من خلال توقع نتائج كل فعل صغير على حدة، وبناءً عليه، نحدد إذا كنا نريد القيام بهذا الفعل أو لا.

لكن، هل تستطيع الآلة فعل ذلك حقًا؟! وما هو تعريف التخطيط بالنسبة للذكاء الاصطناعي؟

قد يعجبك أيضًا

الإجابة نعم، والتخطيط بالنسبة للآلة هو، ببساطة شديدة، الدراسة الحسابية لهذا التفكير، من خلال الاحتمالات والتنبؤ وأدوات أخرى.

لكي نفهم الأمر بصورة أوضح، تخيل معي  حاسوبًا أمامه مجموعة من الأفعال المحتملة لإنجاز مهمة ما، كل ما عليه هو حساب نتيجة كل فعل، ومدى تأثيره في العمل النهائي، ثم يأخذ الرقم الناتج من هذه العملية، ويقوم باختيار الفعل صاحب أكبر رقم أو أصغر، حسب النموذج، والذي يعني كونه أكثرهم ملاءمة للمهمة.

لعل سؤالًا مهمًا يخطر ببالك الآن، لماذا قد يقوم العلماء بدراسة شيء كهذا؟! أو ما هي أهمية التخطيط في الذكاء الاصطناعي؟!

والإجابة عن هذا السؤال ببساطة يمكن تلخيصها في نقطتين:

-الأولى هي: الهدف العلمي من الذكاء الاصطناعي، وهو فهم الذكاء نفسه، الذي اختلف الفلاسفة في تعريفه؛ فالتخطيط هو جزء مهم جدًا من التصرفات العقلانية للإنسان والتي تدل بشكل ما على الذكاء.

– الثانية هي: الهدف الهندسي من الذكاء الاصطناعي، وهو بناء كيانات ذكية، عن طريق بناء برنامج إلكتروني (software) قادر على اختيار وترتيب أفعال الآلة.

Shakey robot
Shakey robot روبوت تم بناؤه في أواخر الستينات، وهو من أوائل الروبوتات التي استخدمت خوارزميات التخطيط لتقرير أفعالها.

أما التخطيط نفسه فهو ينقسم إلى نوعين:

  • تخطيط محدد المجال Domain specific planning

في التخطيط محدد المجال نستخدم تقنيات محددة، مع تمثيل معين للمشكلة، ويتم تطويع هذا التمثيل ليلائم المشكلة التي نحاول التخطيط لحلها.

مثال:

التخطيط للحركة، أو التخطيط للانتقال من نقطة إلى نقطة أخرى على الخريطة مثلًا، أو في طريق حقيقي ثلاثي الأبعاد.

مثال آخر، ما يعرف باسم الـperception planning، وهو نوع من أنواع التخطيط تحاول فيه الآلة فهم موقف معطى، من خلال التجول بالمكان وملاحظة المعطيات، من خلال مستشعرات يتم تركيبها للروبوت، أو بيانات يتم إدخالها له.

وبالفعل تم عمل خوارزميات محددة ومعروفة لهذه النوعية من المشاكل، مثل خوارزمية utterance، التي تم عملها في مجال Natural language processing لتحديد بداية ونهاية الكلمة.

باختصار، في كل من هذه المجالات لدينا خوارزميات محددة، مصممة لحل مشاكل محددة أيضًا.

على صعيد آخر لدينا:

  • تخطيط غير معتمد على المجال Domain independent planning

وهو تخطيط يستخدم تقنيات عامة وتمثيلات للمشاكل المختلفة، لحل مشكلة عامة.

ميزة هذا النوع من التخطيط أنه يوفر الجهد، حيث لا نكون مضطرين لابتكار خوارزمية لكل مشكلة، بل بإمكاننا استخدام خوارزمية واحدة عامة في جميع المشكلات.

ولكن هذا يعني أنك مضطر للتخطيط بداية من المبادئ الأولية تمامًا، ما يجعل عملية التخطيط بطيئة، وهو ما يعد من أهم عيوبه.

ما أعنيه هو أن التخطيط الغير معتمد على المجال، هو بمثابة تكملة للتخطيط المعتمد على المجال.

حيث نستخدم التخطيط المعتمد على المجال في المشاكل التي تتطلب حلولًا عالية الكفاءة؛ في حين أن التخطيط الغير معتمد على المجال يكون مفيدًا إن أردنا حل مشكلة ما بداية من المبادئ الأولية، مشكلة لم نرها من قبل.

في النهاية، نعم، يمكن للآلة التخطيط لحفل زفافك، من خلال خوارزمية مزودة بكل الخطوات اللازمة لحفل زفاف ناجح، والتي تختلف بالتأكيد طبقًا لاختلاف العرف الاجتماعي المتداول. وكما تعلمنا سابقًا، فهذه الخوارزمية المحددة الغرض ستصنف بالتأكيد ضمن نطاق الـDomain specific planning؛ لأنها خوارزمية مهتمة بحفلات الزفاف فقط.

إعلان

مصدر مصدر 1 مصدر 2 مصدر3
فريق الإعداد

إعداد: إيمان دياب

تدقيق لغوي: تسنيم محمد

اترك تعليقا