تأخذك إلى أعماق الفكر

شمس المعارف … تجربة سعوديَّة تستحق التقدير

فى القرن السابع الميلادى، كتب العلاَّمة الصّوفيّ الجزائريّ أحمد بن على البوني، كتابه (شمس المعارف الكبرى) والذى تناول فيه أعمال السحر واستخراج الجن وتحضيره… وبسبب الصيت الذائع لهذا الكتاب لدى العديد من السَّحرة والمهوسين بأعمال السحر والجن والشعوذة. قامت العديد من البلدان العربية بمنع هذا الكتاب وصدر عن الأوقاف في عدد من البلدان الإسلاميه تجريمٌ لهذا الكتاب.

فى عام 2020 شاهدنا تجربًة سينمائيًّة كوميدية قليلاً ما تتكرر فى المملكة العربية السعودية، حيث أننا شاهدنا ولأول مرة فيلمًا كوميديًا حقيقيًا يتناول بشكل عظيم حُبَّ السينما داخل مجتمع المملكة … وتميّز الحوار السينمائيّ داخل الفيلم بكوميديا من نوع آخر ألا وهى كوميديا الموقف التى تعتمد فى الأساس على خلق بناء حواريّ ترفيهيّ يؤديّ بالضرورة لحدوث موقف كوميدى دون اللجوء لاستخدام نكات أو مزحات تقلل من هذا الموقف، ولعل كوميديا الموقف هى أصعب أنواع الكوميديا لما فيها من مجهود وعمل واضح من أجل جذب المشاهد لمتابعةِ الموقف من البداية حتى ينفجر فى آخر المشهد من الضحك وتلك القَولَبة الفنيّة كان لها العديد من المؤثرين مثل مسرحيات اليوناني أريستوفان، وأعمال شكسبير وموليير.

يبدأ فيلمنا شمس المعارف الذى تمّت كتابته بواسطة فارس وصهيب قدس، ومن إخراج فارس قدس ومن بطولة اليوتيوبر السعوديّ براء عالم، صهيب قدس، إسماعيل الحسن ومن إنتاج صهيب قدس … وعرض الفيلم لأول مرة فى منتصف هذا العام في جدَّة. وتلاه بعد ذلك العرض فى الرياض وكان من المفترض أن يكون مشاركاً فى مهرجان البحر الأحمر السينمائي فى مارس لعام 2020، ولكنّ تلك الدورة ألغيت بسبب فيروس كورونا المستجد والمميز فى هذا الطاقم هو أنّهم جميعا يشتركون بحبهم الجارف لصناعة السينما وأن تلك التجربة تُعد التجربة الأولى لهم فى عالم صناعة السينما ولهذا كان الأداء لكل العاملين فى الفيلم أداء يتميز بالعفوية والأصالة فى التعبير عن شغف رغبوا كثيراً فى التعبير عنه.

تتمركز أحداث فيلم شمس المعارف حول طالبٍ فى المرحلة الثانوية فى إحدى المدارس ويدعى هذا الطالب بـ حسام الخياط والذى يرغب فى أن يكون مخرجاً سينمائياً عوضاً عن الدراسة، وتبدأ أحلامه فى النمو فى عام 2010 حيث ثورة اليوتيوب والمحتوى الرقمى. وتبدأ معه رغبته الشديدة فى أن يكون بطلاً من أبطاله الذين يشاركونه نفس الحلم ومع تلك الأحلام تزداد الضغوط العائلية المعتادة على الأبناء فى تلك المرحلة الحرجة من حياتهم، حيث تبدأ العائلات فى الضغط على الأبناء من أجل التحصيل الدراسي وترك الهوايات والتفرغ التام للمذاكرة من أجل اللحاق بركب الجامعات المرموقة والتى بالضرورة توفر لهم وظائف برواتب سخية، ولهذا نجد حسام يعيش واقع التمرد ويبدأ فى تصوير مقاطع على قناته على اليوتيوب من أجل جذب أكبر عدد من المتابعين ومن أجل إشباع رغبته كـ مخرج..

وتتلاقى رغبته ورغبة أصدقائه الذين يشاركونه نفس الشغف برغبة أستاذ الفيزياء عرابي الذى شارك يوماً ما فى المسلسل السعودي الشهير طاش ما طاش … ويبدأون فى صناعة أول فيلم رعب  بتكلفة بسيطه – تلك التكلفة التى تحملها الأستاذ عرابي والذى كان مشاركاً كممثل معهم فى الفيلم – ويبدأ حسام ورفاقه فى تحقيق حلمهم فى تصوير هذا الفيلم ومعها تأتى المواقف الكوميدية التى تتميز بواقع شديد من السخرية داخل المملكة بصفة خاصة وعالمنا العربي بصفة عامة لنظرة العديد من الجمهور لصناع السينما.

إعلان

مع نشاطهم المتزايد داخل المدرسة يبدأ المدرسون فى ملاحظة أن هناك أحداث مريبة تحدث داخل المدرسة، و يبدأون فى الملاحظة حتى يكتشفوا جميع المتورطين فى عمليات التصوير التى تتم داخل المدرسة ويبدأون فى المساومة معهم، حتى أن ناظر مدرستهم يساومهم على إخراج فيلم التخرج فى مقابل أن يكتبوا على فيلمهم أن فكرة تلك الفيلم جاءت تحت إشراف هذا الأستاذ.. ومع انتهاء الفيلم وصدور الإعلان التقديمي له “التريلر” نجد أننا أمام فيلم رعب رخيص وسيء للغاية.، ولكن على الرغم من ذلك يصمم حسام ورفاقه على عرض الفيلم فى حفل التخرج السنوى حتى وإن كان هذا ضد رغبة مدير المدرسة.

تميز فيلم شمس المعارف بحوار من النوع اللاذع الذى يحتوى على العديد من النقد لما يقدم داخل سينمات وتليفزيونات الوطن العربى، فـ حسام (بطل الفيلم) والمتأثر بـ مخرجى هوليوود يجد أنه لا فائدة من الموجودين على الساحة الحالية داخل الوطن العربى ، بل أنه حان الوقت لكى يكون هناك جيل آخر من المخرجين الشباب القادرين على صنع محتوى جيد وخصوصا أن عام 2010 كان عاما ثوريًا مع ظهور العديد من صناع المحتوى الجيدين على اليوتيوب ، تلك المنصة التى كانت بمثابة المتنفس لـ حسام الذى كان يهرب إليها بعيداً عن ضغوط عائلته وتهديدات أمه المتتالية بأنه سيصبح يوماً ماً فرد أمن فى إحدى المجمعات إن لم يهتم بمذاكرته ودروسه … وأن يكون مثل أخيه الذي كان يهوى كرة القدم ولكنه تخلى عن شغفه من أجل أن يكون طبيباً مثله كـ مثل العديد من الشباب تركوا شغفهم الحقيقي من أجل أن يكونوا نسخه مكررة من الأخرين.

جاءت النهاية فى فيلم شمس المعارف فى غاية الروعة وخصوصا عندما نعلم أن حسام لم ينجح فى أن يحصل على درجات كافية تؤهله للجامعة، وأن استقبال فيلمه جاء سيئاً .. إلا أنه لم يكف عن المحاولة، ولم يضع فى وسط زحمة الحياة … ونجد فى النهاية أنه بالفعل قد عمل فى إحدى شركات الدعاية والإعلان كـ مصمم تنفيذى للدعاية والإعلان إلا أنه مع انتهاء كل يوم عمل كان يعمل بجد على مشروعه القادم مع نفس الرفاق .. والأستاذ عرابي مدرس الفيزياء.. ولعل هذه النهاية جاءت لتكون أجمل خاتمه  للفيلم … فـ حسام لم يتخلَّ عن حلمه، ولا رفاقه … ولهذا  كانت الرسالة الأساسية للفيلم – من وجهة نظري – هى أن تحقيق الأحلام جائز بالضرورة .. شرط أن تتمسك بحلمك مهما واجهتك  الصعاب والعقبات العديدة.

إعلان

فريق الإعداد

إعداد: أحمد علاء

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن سياسة المحطة.