تأخذك إلى أعماق الفكر

رحلةٌ إلى بلادِ فارسَ

متى كانت آخرُ مرةٍ ذهبت فيها إلى رحلةٍ؟ لطالما تسألت عن أهمية الرحلات، لماذا نحتاج بين الفِنية والأخرى أن نخرجَ فى رحلةٍ إلى مكانٍ ما؟ هل رحلاتك فقط هى تلك المادية التى تُجهِّزُ فيها الحقائبَ وربما تستخدم الباسبور وما إلى ذلك، أم أنك من أولئك الذين يسافرون عبر الكتب والموسيقى والأفلام وغيرها من الوسائط التى تستطيع أن تحملك بأمانٍ أفضلَ من أى طائرة؟ ربما سافر بعضنا إلى دول أوروبا أو أمريكا اللاتنية، روسيا، أو حتى أفريقيا، ولكن هل سافرت يومًا إلى بلاد فارس ؟

لا أقصد إيران الموجودة على خرائط هذه الأيام، ولكنى أقصد فارس القديمة بحدودها القديمة بإرثها بحضارتها ذات الحضور القوى والسطوة المهيمنة على كل محيطها، هل ذهبتَ يومًا إلى فارس على ظهر ذاك البساط العجمي المُوشَّى بخيوط الذهب والفضة والمُزخرَف بشجرة الحياة الساسانية لتطوف بين إيوانات حضارتها العظيمة وجنانها التى لا مثيل لها؟! إن لم تكن قد فعلت -وإن رغبت فى أن تفعل- فاستعد لرحلة شيقة وممتعة فى رحاب بلاد فارس، وسنبدأ بأجمل خمائل فارس…. بالأدب.

لما كان الأدب هو ضمير الأمم  وكتاب حضارتهم، فإننا إذا أردنا الإبحار صوب حضارة ما علينا المرور بآدابها أولًا حيث يُمكِّننا من فهم الكثير من أوجه حضاراتها الأخرى. والأدب الفارسي هو أحد أعظم الآداب فى العالم، فهو ذو سطوة قوية ترك تأثيره الجلي على الآداب المختلفة: التركية والهندية والعربية وحتى الأوروبية وهذا التأثير لم يتقيد بالزمان ولا بالمكان  فهو مستمرٌ، وسيستمر إلى الأبد. وذلك لأن الأدب الفارسي خاطب الإنسان وعالج مشكلاته وصل لخلجات النفس فهذب وروَّح وهدى فى بعض الأحيان.

1- ملحمةُ الفرسِ الكبرى (الشاهنامة):

الشاهنامة هى مجدُ بلاد فارس ومازالت إلى اليوم هى الكتاب الأكبر والأعظم المكون من 60ألف بيت من الشعر والذى يقص علينا ناظمُها أبو القاسم الفردوسي قصة بلاد فارس منذ بداية الخليقة حتى دخول الإسلام. وكلمة شاهنامة بالفارسية تعنى كتاب الملوك. ولا يمكننا اعتبار الشاهنامة كتاب تاريخ يؤرِّخ ما حدث، وفى نفس الوقت لا يمكننا تجاهلها فى الحديث عن تاريخ فارس، لأن الشاهنامة هى عبارة عن كلمة من التاريخ تعانق أخرى من الخيال. هكذا خلق لنا الفردوسي هذا الجو المبهر الذي ساد الشاهنامة وخلدها إلى اليوم . إن أردتَ أن تتعرف إلى جمشيد العظيم الذى حكم الدنيا لمئات السنين، أو أردتَ أن تعرف كيف هُزِم الضحَّاك الذى كانت تتغذى حيات ركبتيه على أدمغة البشر، وماذا حدث بين الإسكندر ودارا،  وإذا أردت أن تتعرف عن رستم بطل الشاهنامة الأهم وكيف قتل ابنه سهراب، وحكاية زال الذى ولد عجوزًا. إذا أردت الترويح عن النفس بقصص مسلية وفى نفس الآن تقتنص الحكمة فعليك بالشاهنامة .

تصويرة لميلاد زال من مخطوط الشاهنامة
تصويرة لميلاد زال من مخطوط الشاهنامة

نرشح لك: فلسفة الحضارة وأسس التمدُّن وعلاقتهما بالثقافة وسير التاريخ

2- خمسةُ نظامي (المنظومات الخمسة ) لنظامي كنجوي:

بهرام كور فى القصر الأبيض من مخطوط خمسة نظامى
بهرام كور فى القصر الأبيض من مخطوط خمسة نظامى

وبعد المرور على الشجرة الوارفة التى تزين خميلة الأدب الفارسي إلى اليوم-أي الشاهنامة- فعلينا المرور بأولئك الخمس زهرات الجميلات المتجاورات المنظومات نظمًا جميلًا من قِبل نظامي كنجوي . وهذه المنظومات جمعت بين الحديث عن التصوُّف والحب والقصص الملحمية فنجد نظامي فى منظومتي (ليلى والمجنون، وخسرو وشيرين) يتحدث عن اثنين من أهم قصص الحب والتصوُّف فى الأدب الفارسي، بينما (هفت پيكر) أو ( بهرام نامة ) تناولت قصة بهرام ﮔور والأميرات السبع بنات حكام الأقاليم السبعة وقد شيّد بهرامُ لكلٍ منهُّنَ قصرًا بلونٍ معينٍ، يذهبُ فى كل يوم من أيام الأسبوع إلى أحد هذه القصور. أما مخزن الأسرار فهى منظومة صوفية أخلاقية اشتملت على المناجاة والحمد، أعقبَها عشرين مقالةً، كلُ واحدة منها تتعلق بموضوع فقهيّ أو أخلاقيّ يُصوِّره نظامي بحكايةٍ من الحكايات. وأخيرًا منظومةُ ( اسكندر نامة ) وكانت منظومة ملحمية تتحدث عن الاسكندر وبطولاته.

إعلان

3- منطقُ الطيرِ:

تصوير اجتماع الطيور من مخطوط منطق الطير لفريد الدين العطار
تصوير اجتماع الطيور من مخطوط منطق الطير لفريد الدين العطار

هل عُلِّمْت منطقَ الطيرِ؟! إذا لم تكن تعلم منطق الطير، وتريد معرفته فعليك بصحبة الشيخ فريد الدين العطار فى أحد أعظم مؤلفاته حيث يأخذُنا فى رحلةٍ بعيدةِ الغور، شاقةً ممتعةً، رحلة الطير للوصول إلى السيمرغ. استخدم العطار هنا أنواعًا مختلفةً من الطير المعروف، وبرع فى أن يَنطقَها بما يناسب خصائص كل منها. ويتكون الكتاب من خمسٍ وأربعين مقالةً تسردُ لنا كيف اجتمعت الطيور بحثًا عن السيمرغ وكيف أرشدهم الهدهد، فنسير معهم فى رحلتهم الشاقة فى الأودية المختلفة التى سلكوها لبلوغ السيمرغ. وعليك أن تدرك وأنت تقرأ هذا الكتاب أن السيمرغ كان رمزًا  للذات الإلهية العليّة، والهدهد للمرشد، والطيور هم السالكون، والأودية هى مقاماتُ التصوُّفِ.

4- ديوانُ حافظَ :

والآن وصلنا لدرة الخميلة وعطرها الطيّب، وصلنا حيث يمكننا أن نجفِّف دموعنا ونحيي الأمل فى نفوسنا، حيث نغنى لشبابنا، ونواسي مَشيبنا. حيث الدنيا بين دفتي كتاب، فهنا يُحدِّثنا حافظ عن الأحباب، النبيذ، الموسيقى والحب، وهنا عن دوائر الزمان وأحداث التاريخ، وهنا عن التصوُّف ، إنه يستطيع أن يُجمِّل كلَ ذلك وأكثر فى غزلية واحدة. فعلى مدار خمسين عامًا كتب حافظُ خمسمائة غزلية.

وأيضًا إن أردت شخصًا تستشيرُه وتأخذ منه الفأل فليس هناك أفضل من حافظ فروحة. مازالت هنا تحاول أن ترشدنا وتطمئننا. فكل ما عليك فعله هو أن تمسك الديوانَ بيدك اليسرى وتتجه ناحية القبلة وتسأله عما تريد ثم تفتح الديوان بيدك اليمنى لتجد إجابة سؤالك فى البيتين أعلى الصفحة اليمنى.(ومازال المتحدثين بالفارسية إلى اليوم يأخذون منه الفأل لاسيما فى عيد النيروز).

تصويرة لمحبين فى حديقة من مخطوط ديوان حافظ

5- هفت أورانج (العروش السبعة):

وأخيرًا نصلُ إلى عروش الجامي السبعة حيث الحديث عن التصوف والأخلاق فى سلسلة الذهب وتحفة الأحرار، والحديث عن أصول طريقة التصوف فى سبحة الأبرار. وقصص الحب ذات الدلالات الصوفية فى سلامان وابسال، ليلى والمجنون، وأفضلهم يوسف وزليخا. وأخيرًا يأخذُنا الجامى إلى الاسكندر بحياته وحروبه فى خردنامه سكندرى(الحكمة السكندرية).

تصويرة ليوسف وزليخا من مخطوط هفت أورانج للجامى

عزيزى القارىء، هذا المقال بمثابة قطرة من غيثٍ، غيثٌ لم ولن ينقطع؛ فالأدب الفارسي أحد أهم روافد الحضارة الفارسية، وهو خميلةُ غناءٍ يانعةً دائمةَ الخضرةِ والتأنُّق. وكل ما حاولتُ فعله هنا هو أن واربت لك بابها لتنظرَ فإن أردتَ أغلقته، وإن شئت دلفت إليها. ولكن حذارِ فهى ساحرة تأسر من يدخلها.

وللرحلة باقية …..

اقرأ أيضًا: موجز تاريخ إيران .. من الشاه إلى آية اللّه

المصادر :
بديع محمد جمعة: من روائع الأدب الفارسى، دار النهضة العربية للطباعة والنشر، ط2،القاهرة، 1983، ص189
أبوالقاسم الفردوسى : الشاهنامة ملحمة الفرس الكبرى، ترجمة: سمير مالطى، دار العلم للملايين، ط1 بيروت، 1977م.
فريد الدين العطار النيسابورى: منطق الطير ، ترجمة وتقديم بديع محمد جمعة،آفاق للنشر والتوزيع،ط1، 2014.
إبراهيم أمين الشواربى : حافظ الشيرازى شاعر الغناء والغزل فى إيران، رساله دكتوراه، مطبعة المعارف، القاهرة، 1944م
إبراهيم أمين الشواربى : أغانى شيراز، الجزء الأول، ط2، المركز القومى للترجمة، القاهرة، 2009م.
إبراهيم أمين الشواربى : أغانى شيراز، الجزء الثانى، ط2، المركز القومى للترجمة، القاهرة، 2009م.
محمد رضا شفيعى كدكنى: الأدب الفارسى منذ عصر الجامى وحتى أيامنا، ترجمة: بسام ربابعية، عالم المعرفة، المجلس الوطنى للثقافة والفنون والآداب بالكويت، الكنويت، 2009م.

إعلان

فريق الإعداد

إعداد: نيرة حامد

تحرير/تنسيق: نهال أسامة

تدقيق لغوي: أحمد المسيري

الصورة: مريم

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن سياسة المحطة.