ما هي أسباب حركات الرضيع غير الطبيعية ؟

حركات الرضيع غير الطبيعية حيث يمر الطفل الرضيع بالعديد من التطورات الإدراكية والحركية طوال فترة النمو والتي تبدأ منذ لحظة الولادة، وتعتبر حركات الرضيع الغير طبيعية من أهم الأمور التي يجب الدقة في ملاحظتها من قبل الأم والطبيب، خاصة أن هناك مرحلة أثناء مراحل نمو الطفل وتبدو فيها أن حركاته غير طبيعية واضحة وجلية، هذه الحركات قد تكون عادية ولا تشير لأي مشكلة يعاني منها الطفل، واليوم سوف نساعد كل أم حيث سنعرض خلال مقالنا اليوم أبرز الحركات غير الطبيعية الصادرة عن الرضيع والتي يجب ملاحظتها ووضعها نصب أعينهن من خلال موقع أنا مامي.

أسباب حركات الرضيع غير الطبيعية

ترتبط حركات الرضيع الغير طبيعية في كثير من الأحيان بوجود خلل في الدماغ، هذا الخلل يتسبب في قيام الطفل ببعض الحركات اللاإرادية وغير الطبيعية، أما عن أسباب هذا الخلل فقد يقف ورائها عوامل عدة وهي:

العامل الوراثي أو التشوه الخلقي اللذان ينجم عنهما إصابة الجملة خارج الهرمية في الدماغ.

وقد يكون السبب عامل عصبي أو خلل في العضلات؟

وأحياناً يكون السبب مجهول.

إعلان

حركات الرضيع غير الطبيعية الواجب الانتباه لها

قد تظهر بعض حركات الرضيع الغير طبيعية والتي قد يكون سببها خلل في دماغ الطفل فينجم عنه صدور بعض الحركات غير الارادية عن الطفل، ومن أبرز هذه الحركات ما يلي:

طريقة تنفس الطفل

قد تتسبب طريقة تنفس الطفل ذعر الأم وقلقها، بخاصة إن تسارعت نبضات قلب الطفل بصورة كبيرة، لذا لابد من الانتباه جيداً لهذا الأمر، والتواصل مع الطبيب المختص على الفور وذلك للوقوف على الأسباب المنطقية لهذا الأمر، كما تُنصح الأم بالعناية بملاحظة الأعراض المرافقة لمشكلة تنفس الطفل كتغير لون بشرة الرضيع أو استمرار السعال  ويفضل في هذه الحالة قراءة ايات السكينة للأطفال .

التشنجات العضلية

يتعرض الأطفال الرضع في بعض الأحيان إلى تشنجات مفاجئة في إحدى العضلات، بسبب وجود مرض بالمخ، وقد يكون هذا التشنج سببه أمر عارض كتناول طعام مسموم أو تعرض الطفل لإلتهابات في المخ.

البكاء المستمر

أحياناً يلجأ الرضيع إلى البكاء ليعبر عن حاجته لأمر ما، وأحياناً يبكي الطفل ليشير إلى أنه يعاني من مشكلة عصبية، لذا يتوجب على الأمهات مراعاة هذا الأمر جيداً وعدم التردد في استشارة الطبيب المختص قبل تفاقم المشكلة.

الرجفة

  • أحياناً ينتاب الطفل الرضيع حالة من الارتجاف بشكل واضح وسريع.
  • ويظهر ذلك أثناء حركة الطفل والتي تنجم عن وجود تقلصات في العضلات.
  • وغالبا ما يكون سبب حدوث الرجفة هو وجود خلل في المخيخ ويصاحب هذه الحالة بعض الأعراض كفرط نشاط الغدة الدرقية أو حدوث خلل في معدل السكر بالدم.

عدم رغبة الرضيع في الرضاعة

  • ويمكن للأم ملاحظة فقدان رضيعها للشهية من خلال كمية الحليب التي يحصل الرضيع عليها.
  • ويوجد بعض الأوقات قد يرفض الرضيع الحليب.
  • فإن لم تستطع الأم تحديد الأسباب الرئيسية لهذا الرفض، فمن الطبيعي أن تُثار الشكوك داخل الأم خاصة أن الحليب من الأساسيات التي يجب أن يحصل الطفل عليها لينمو بصورة طبعية.

التشنجات الالتوائية

  • ويقوم الرضيع ببعض الحركات الالتوائية بشكل بطيء ومستمر، وأكد الأطباء المتخصصون أن سبب هذه التشنجات هو إعطاء الطفل لأنواع من الأدوية التي لا تناسب عمره.

حركة الكنع

  • وحركة الكنع عبارة عن حركات بطيئة ومقلوبة يمكن ملاحظتها بشكل أكبر في عضلات الأطراف، ويرجع سببها في الغالب إلى وجود خلل بالدماغ.

حركة الرقص

  • وهي أحد أنواع فرط الحركة.
  • حيث يقوم الطفل ببعض الحركات غير المنتظمة ليبدو وكأنه يرقص بشكل عشوائي.
  • هذه الحالة تعود أسبابها لوجود التهابات أو ورم أو بعض الاضطرابات العصبية، وقد يكون السبب وراثي أو خلقي أو تعرض الرضيع لحالة تسمم.

إعلان

أفادك المقال؟ شاركنا رأيك في التعليقات.

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن سياسة المحطة.

اترك تعليقا