تأخذك إلى أعماق الفكر

تاجر جملة (3)

مراجعة كتاب 48 قاعدة للقوة

  • “أن تحمل ضميرًا فاسدًا أسهل من أن تحمل سمعة رديئة، فسمعتك تجعل الأمور أكثر واقعية عندما ترتبط باسمك”… تلك التغريدة مرّت أمامك، صديقي القارئ، في الجزء الثاني من استعراضنا المختصر المفيد لكتاب “48 قاعدة للقوة -المؤلف روبرت جرين” الذي يعمُر بمعانٍ تاريخيّة من فنون الإداره السياسية والاقتصادية، أعدنا صياغتها وتلخيصها، ونمرّ على 30 منها فقط كلّ استراحه أسبوعيّة… قد ترفض بعضها أو تلمح تناقضًا فيها، ولكنها بالتأكيد أضواء تكشف زوايا خفيّة من الصور والأحداث المعاصرة. وإليك الجزء الثالث.

61 – كن ماهرًا فى عرض أفكارك وإقناع الآخرين بها من أول لحظة، حتى لا تستنزف طاقتك فى الجدال والدفاع عن رؤيتك.

62 – تذكّر أنّ أقوى أنواع الإقناع يتعدّى العمل ليصبح رمزًا .

63 – إذا كنت تهدف للحصول على السّلطة أو الاحتفاظ بها، ابحث دائمًا عن الطريق غير المباشر.

64 – لا ترهق نفسك ووقتك في دراسة التاريخ الزمني للشخصية السلبية، اكتفِ فقط بتعلم الدرس.

65 – ابحث عن الاستقرار مع أشخاص يجلبون لك الحظ السعيد، واقترب من أصحاب الفيض تمتص منهم ما ينقصك.

إعلان

66 – اخترع دائمًا الروابط الإيجابية، فكلما زاد الاعتماد عليك زادت حريتك؛ وإياك أن تعلّم الناس ما يكفيهم للاستغناء عنك.

67 – إن لم تخلق الحاجة إلى نفسك فسوف يتم الاستغناء عنك فى أول فرصة، فاحرص على علاقة الاعتماد وذلك بجعل مصيرك متشابكًا مع مصير العمل كله.

68 – لُفّ نفسك حول مصدر السلطة بحيث يكون  قطعك جرحًا عميقًا لهم.

69 – اعرف أسرار الآخرين ولمّح لأصحابها بذلك حتى لا تستطيع يد أن تمتدّ عليك، فكونك مرهوبًا و مرغوبًا أفضل من كونك محبوبًا فقط.

70 – تجنّب الحكم على الأمور من الزوايا العاطفية، فالخوف يمكن السيطرة عليه أما الحب فلا، أبدًا…

71 – الاحتكار إلى الداخل يدمّر نفسه بفعل الضغط الداخلي، يجب أن تخلق اعتمادًا متبادلًا و متوازنًا.

72 – استخدم الصدق والكرم بطريقة انتقائية لنزع سلاح ضحيتك، و تذكر أن الهدية تُبرز الطفل الكامن داخلنا.

73 – اخفِ خداعك ومصلحتك داخل هدية باهرة تقدّمها لعدوّك.

74 – إذا كنت على وشك الأخذ فعليك أن تعطي.

75 – عندما تطلب المساعدة احرص على مخاطبة الناس فى مصالحهم الذاتية وليس رحمتهم أو عرفانهم. واحذر الديون التي لا تحمل أي التزام.

76 – لا تحبس نفسك داخل مطالبك ورغباتك فقط، وخاطب الأقوى منك في مصالحه تكون مصالحك محققة.

77 – ادرس عدوّك جيدًا وخاطب عاطفته التي تفعل فعلها وتحقق مصالحه الذاتية ومن ثم مصالحك.

78 – شقّ طريقك بالتفكير إلى داخل عقل الشخص الآخر.

79 – تذكر أنّ حبل المصالح الذاتية مجدول من عدة خيوط فلا ينقطع بسهولة.

80 – أفضل طريق لتكوين الثروة هي أن تدَع الناس يرون بوضوح أنّ من مصلحتهم تعزيز مصلحتك.

81 – المعلومات القيمة تجعلك متقدمًا على الآخرين بخطوات.

82 – لا تترك شيئًا للصدفة، فما فائدة العمل بلا تحضير! سلّح نفسك بقليل من المعرفة وسوف
يتحسن تهديفك.

83 – التجسس والحصول على معلومات قيمة مصدر بالغ الأهمية من مصادر القوة والسيطرة.

84 – اجمع معلومات عن أصدقائك وأعدائك بصورة ودّيّة تعرف من خلالها نقاط ضعفهم.

85 – امسك نفسك عن الحديث عن نفسك، واترك الآخرين يتحدثون عن أنفسهم بصورة لانهائية لتعرف نقاط ضعفهم.

86 – أطلق رصاصة في الهواء أو بالون اختبار أو حكاية مفبركة لتعرف ردود أفعال مَن حولك.

87 – الدردشة الودية تكسب بها حبّ الناس فيكشفون عن أسرارهم، ولا تجعل بحثك عن جواهر المعلومات مكشوفًا أكثر من اللازم حتى لا تنكشف نواياك وتثير استغراب وامتعاض من حولك.

88 – تذكّر أنّ التظاهر بالإخلاص للأقوياء من أفضل أنواع مصادر المعلومات.

89 – تعلّم أنّ التوقف في منتصف الطريق قد يؤدي إلى الخسارة.

90 – لا تترك جمرة واحدة مشتعلة، حتى لو كانت خافتة، فالنار ستندلع منها فى آخر الأمر.

إعلان

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن سياسة المحطة.