تأخذك إلى أعماق الفكر

مراجعة فيلم Logan – لوجان “آخر أفلام سلسلة “وولفرين”

فيلم Logan هو الفيلم الثالث في سلسلة Wolvrine المتصلة بسلسلة X-Men الفيلم مقتبس من أكتر من سلسلة للقصص المصورة الخاصة بولفرين وهي Death of wolverine , Oldman Logan  وللأسف سيكون الآخير للنجم الأسترالي هيوجاكمان بعد مسيرة إستمرت سبعة عشر عاما من أداء الشخصية، ولا يمكن ان ننكر ان أداء جاكمان للشخصية سيمثل صعوبة لمن يأتي بعده خاصة مع تألقه المبهر في تقمصه للدور وإخراج أقوى أداء له في Logan .

 لوجان
غلاف قصة لوجان الرجل العجوز

فريق عمل فيلم Logan :

هيو جاكمان (لوجان- ولفرين) وباتريك ستيوارت (تشارلزإكزافير- بروفيسورإكس)ودافني كين (إكس23- لورا) وبويد هولبروك (دونالد بيرس) و ريتشارد جرانت (د.زاندر ريس)

قصة فيلم Logan :

تدور أحداث الفيلم في المستقبل عام 2029 حيث انقرض المتحولون من العالم ويعيش لوجان دون هدف ويتمنى الموت فهو يكسب رزقه من قيادته لسيارة ليموزين يملكها، ويعمل على رعاية بروفيسور إكس الذي بلغ من العمر أرذله وأصبح يعاني من امراض الشيخوخة، في تلك النسخة نرى شخصية لوجان قد تقدمت في العمر فهو قارب المائة وخمسين عاما من العمر لتميزه بقوة الإستشفاء التي تجدد خلايا جسده بشكل مستمر، لكن مع تقدمه في العمر تلك القدرة تبدأ في التأكل ويتمنى الموت يوما بعد آخر حتى ينتهي من معاناته _خاصة_ مع إنقراض المتحولين فأصبح العالم غير العالم الذي عاشه يوما إلى ان تنقلب حياته رأسا على عقب عندما تنادي عليه سيدة مكسيكية بإسمه وتريد أن تعطيه طفلة صغيرة دون أن تقول له من هي، لكنها تقص عليه ماحدث فلقد قام مجموعة من العلماء بتلقيح فتيات مكسيكيات صناعيا بسائل منوي خاص ببعض المتحولين لولادة جيل من المتحولين يتم استخدامه كآلات قتل هنا تبدأ عقدة الفيلم فلوجان يجد نفسه متورط في طفلة صغيرة لا يرى علاقة له بها، وهو يعيش في بؤس مع البروفيسور إكس وصديقه كاليبان الذي يقوم على خدمتهم، الفيلم قام بالتركيز على تحول شخصيات لوجان فلقد إشتعل رأسه شيبا و أصبح يعاني من ضعف النظر مع تقدمه في العمر كما يعاني من رعشة خفيفة في يده، كل ذلك أكسب الشخصية مصداقية وتعاطف كبيرين خاصة ونحن رآيناه في قمة عنفوانه و قوته وقد نجح المخرج في إخراج الفيلم بشكل واقعي رغم أنه فيلم قصص مصورة، فهو أظهر الواقعية في تقدم لوجان في السن وكيف أصبح لا يهمه إلا أن يعيش في سلام حتى يموت، والبروفيسور إكس الذي تقدم في السن ويعاني من الشيخوخة مثل العصبية الزائدة عن الحد و الضجر الدائم كعادة من بلغوا من العمر أرذله، وقد برع باتريك ستيوارت في اداء تلك المرحلة من عمر الشخصية فهو يثير شفقتك بحالته المزرية و عيشه بعيدا عن العمران، ولوجان الذي يراعيه كإبن قد يضجر من تصرفات أبيه، لكنه لا يملك إلا أن يراعي شيخوخته، أما بالنسبة للطفلة الموهوبة دافني كين (X-23)  فهي أدت شخصية لورا كما يجب بل انك تشعر أنها هي شخصية الكوميكس وهي النسخة الأنثوية من ولفرين وهي لديها نفس قدراته مثل قدرة الشفاء والمخالب التي تخرج من يدها، ولكن مخلبين بدل من ثلاثة ومخلب من قدمها الحقيقة فقد خطفت الأضواء كثيرا وظهرت براعتها التمثيلية خاصة في تدرج علاقتها بوالدها لوجان، وليس ادل من ذلك في مشهد مقتله المشهد الوحيد الذي نادته فيه بأبي.

مشهد للموهوبة دافني كين من الفيلم

الفيلم أيضا يتمتع بكثير من المشاهد الدموية فالمخرج جيمس مانجولد أخلص لكوميكس ولفرين في تلك النقطة بشكل كبير، لذا فمن الصعب ان يشاهد من هم أقل من 16عام هذا الفيلم .

إعلان

بالنسبة لأشرار الفيلم فقد ظهرت الشخصيات إلى حد ما باهتة وضعيفة رغم الأداء الجيد لبويد هولبروك و ريتشارد جرانت، إلا ان الفيلم لم يجعلك تستطيع التعرف على الشخصيات بشكل كبير على العكس من أفلام السلسلة السابقة .

يمكن اعتبار الفيلم في المرتبة الثانية من حيث أفلام الكوميكس و الأبطال الخارقين التي إقتربت من الواقعية بشكل كبير بعد ثلاثية نولان وظهر ذلك كما شرحنا في شخصية لوجان والبروفيسور إكس و التصوير الرائع لشخصيات الأطفال زملاء لورا الذين ولدوا من الأمهات المكسيكيات و هربهم من من د.زاندر ريس _خاصة_ عندما واجهوا الأشرار فهم في النهاية أطفال فظهروا مرعوبين من هؤلاء الرجال المدججين بالسلاح.

 

مشهد هروب الأطفال أثناء مطاردتهم خلال رحلتهم لعدن

سلبيات فيلم Logan :

وهي تقتصر في نقطتين الأشرار وسبق ان شرحنا تلك النقطة، والتصوير النمطي لدول المكسيك و دول امريكا الجنوبية على أنها دول مازالت تعيش عصور جمهوريات الموز.

ويحصل فيلم لوجان علي تقييم جيد علي موقع imdb الشهير ويكون تقيمه 8.2 من 10

مساهمة من محمد نبيل

 

إعلان

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن سياسة المحطة.