تأخذك إلى أعماق الفكر

هل يستمر صاروخ البيتكوين ؟!

الإجابه هذه المرة جاءت من هيئة العقود و السلع الأمريكيه CFTC التي وافقت في خطوة متوقعة على تداول عقود البيتكوين المستقبليه يوم 18 ديسمبر 2017 بناءًا على طلب كل من مجموعه CME و بورصة شيكاغو CBOE ؛ جاءت هذه الموافقه لتعيد البيتكوين فوق مستوى 10000 دولار مرة آخرى مستهدفا اختبار قيمته المتحققه يوم 29 نوفمبر عند مستوى 11441 دولار …

و يبدو أن مشهد العملات الافتراضية يزداد سخونة بقيادة البيتكوين بعد تحقيق المستهدف السعري 10000 دولار بشقيه الإعلامي و النفسي ، ليبقى شق مهم يتمثل في المزيد من إضفاء الشرعية على تعاملات تلك الأداه المالية التي تقترب قيمتها السوقية من 200 مليار دولار ، و هذا ما حدث من هيئة العقود و السلع الأمريكية CFTC بعد تناثر الأخبار عن اهتمام الفريق الاقتصادي الخالص للرئيس ترامب بمراقبة حركة البيتكوين ، و الاتجاه لتقنين التعاملات بشكل كامل في كل من فرنسا و ألمانيا و اليابان و كذلك دارسة الصين التراجع عن موقفها الرافض لتداول العملات الافتراضيه بعد تصدر مواطنيها عدد المتعاملين على البيتكوين فى العالم …

و هذا كله يدفع لجعل مستوى 10000 دولار جزءا من الماضي و ربما دعما جيدا يتمنى المتداولين الشراء عنده استعدادا لقفزات آخرى ، و لكن إلى أين ؟! و من تلك الزاويه دعونا نجتهد في وضع اطار فني بسيط للبيتكوين بتمرير نسب فيبوناتشي على مستويات الأسعار بدءًا من تداولات يوم 25 نوفمبر حيث التداولات المكثفه عند مستوى 8800 دولار …

1 – مع الصعود القياسي للبيتكوين نجد أن نسبة 61.8 % فيبوناتشي هي الأصلح لتحديد أسعار القفزات التالية بالاعتماد على مستوى دعم 8800 دولار …
و بتطبيق مثال … 8800 X 0.0618 = 544 + 8800 = 9344
و بملاحظة متوسط أسعار و نهاية تداولات يوم 26 نوفمبر نجد أنه عند مستوى 9316 دولار ، و هو ما يقترب للغاية من ناتج المعادلة السابقة عند 9344 دولار ، و هو ما يتحقق تقريبا عند مقارنه نواتج المعادلات التاليه على متوسط أسعار جلسات التداول القادمة “جرب و اكتشف بنفسك”

إعلان

2 – إذا و بفرض استكمال الأتجاه الصاعد من مستوى دعم 8800 دولار مع نسبة 61.8 % لفيبوناتشي نستطيع استخراج سبع نقاط تالية تصلح كدعوم و مقاومات يمر عليها صاروخ البيتكوين حتى 18 ديسمبر حال عدم ظهور أخبار جديده تزيد من نمو شرعيته ، تتمثل فى الآتي … ( 9300 – 9920 – 10535 – 11185 – 11875 – 12610 -13400 )

و إذا عدنا لإلقاء نظرة على تفاعلات الأيام الأخيرة ، نجد أن دخول جهات رسميه لتقنين تعاملات العملات الأفتراضيه سيضعها تدريجيا تحت مراقبة غير مباشرة من البنوك المركزية ، و هو على قدر ما ينظم و يؤمن حركة التداولات على قدر ما يبطأ من وتيرة الصعود المستمر _خاصة للعملات الافتراضيه ذات الاحجام الكبيره مثل البيتكوين_ ، و ما حدث خلال عام 2017 من ارتفاع أكثر من 925 % من بداية العام إلى الأن في البيتكوين قد لا يتكرر بنفس الوتيرة العام المقبل في نفس الأداة المالية ، و لكن باحتمال كبير يتكرر في عملات افتراضيه آخرى ، تتجه المؤسسات الماليه لتشريعها بعد تهئية الأجواء السعرية لها مثلما حدث مع البيتكوين ، و هكذا تتبادل الفقاعات الافتراضيه الأدوار ، و تنمو و تستمر و تخبىء الكثير من عوار النظام المالي العالمي الحالي

في حالة أعجبك المقال، ربما ستعجبك مقالات أخرى، نرشح لك

كيف يتم صناعة المنتج الأكثر حساسية وغموض “صناعة النقود”

الجمعة السوداء في الجانب الاقتصادي

الاقتصاد و المضاربات الإعلامية

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن سياسة المحطة.
تعليقات
جاري التحميل...