تأخذك إلى أعماق الفكر

حقيقة ما يحدث في إقليم كتالونيا بإسبانيا ؟

يوم الجمعة الموافق 28-10-2017 وافق 70 عضوا وعارض 10 أعضاء وامتنع عن التصويت عضوين من البرلمان المحلي لـ إقليم كتالونيا على انفصال الإقليم عن اسبانيا مما تسبب بغليان في الداخل في اسبانيا وأوروبا بشكل عام وسنتحدث عن ذلك لاحقا ولكن ستنناول بداية الأزمة تاريخيا “1”.
إقليم كتالونيا يعتبر واحد من أهم الأقاليم الاسبانية وأكثرها ثراء ، ولديه قدرات صناعية كبيرة، ينتج وحده حوالي 20 % من الناتج المحلي الاسباني، ويقوم بسداد 20 مليار يورو كضريبة لصالح الحكومة في مدريد، وهو سادس أكبر منطقة من حيث المساحة في اسبانيا وعدد سكانه حوالي 5 مليون نسمة، عرقيا ينتمي كتالونيا واسبانيا للشعوب اللاتينية، ولكن يعتز شعب كتالونيا كونهم كتالونيين قبل أن يكونوا أسبان ولهم لغة خاصة بهم وهي اللغة الكتالونية”2″

نتيجة لذلك تولد لدي الكتالونيين نزعة استقلالية تعرضوا بسببها للعديد من أعمال القمع و الاضطهاد على يد الأغلبية الاسبانية ولكن أشدهم كانت في عام 1934 عندما حقق الحزب الجمهوري اليساري الكتالوني الفوز في الإنتخابات المحلية وأعلن عن إقامة جمهورية كتالونيا والذي وافق بعدها بثلاثة أيام على الإنضمام الي الجمهورية الاسبانية الحديثة التي قامت بعد اسقاط الملك الفونسوا الثاني الذي هرب الي فرنسا مع تمتع الاقليم بالحكم الذاتي “3”

ومع مجئ عام 1936 قاد الجنرال فرانكوا تمردا عسكريا علي الجمهورية الجديدة بمساعدة ألمانيا النازية وإيطاليا الفاشية والذي سرعان ما تحول إلى حرب أهلية استمرت 4 سنوات خلفت ورائها أكثر من 15 الف قتيل اسباني و50 الف قتيل كتالوني بالإضافة إلى هروب نص مليون شخص من اسبانيا منهم 200 ألف كتالوني ، وتم إعدام رئيس حكومة كتالونيا لويس كومبانس رميا بالرصاص بعد القبض عليه في فرنسا”4″

بعد استيلاء فرانكو على اسبانيا مارس العديد من أعمال القمع علي الكتالونيين حيث الغي الحكم الذاتي لإقليم كتالونيا ومنع استخدام اللغة الكتالونية وجميع الرموز الخاصة بالهوية الكتالونية سواء في المدارس او الكتب او الحياة العامة، وكما اعدم حوالي 4000 معارض.
وبعد وفاة فرانكوا عام 1975 تم استرداد الحكم الذاتي للإقليم عام 1977 بعد العديد من المظاهرات التي تمت تنظيمها داخل الاقليم وبمساعدة أعضاء الحكومة السابقين الذين فروا عند استلاء فرانكوا الحكم في اسبانيا . “5”

لماذا يريد الكتالونيين الانفصال ؟
يري الكتالونيين تجربةبعض الدول مثل هولندا والدنمارك قديرة بالتقليد فهم دول صغيرة ولكنهم بفضل قدراتهم الصناعية أصبح لديهم اقتصاد قوي وصلات تجارية قوية مع معظم دول العالم، وكتالونيا تقريبا تمتلك مثل هذه القدرات الصناعية وصلت لدرجة أن اسبانيا قادرة علي الصمود في مواجهة الأزمات الاقتصادية بفضل القدرات الصناعية لكتالونيا.
بالإضافة الى شعور الكتالونيين انههم بيدفعوا اكثر مما هو مستحق للحكومة في مدريد وذلك بسبب قيام الحكومة الاسبانية بفرض ضربية تقدر بحوالي 10 % من الناتج المحلي (20 مليار يورو ) ولكن في المقابل ليس هناك استثمارات او خدمات إجتماعية او استثمار في البني التحتية توازي هذه الضريبة
واخيرا رغبتهم المستمرة في تعزيز الهوية الكتالونية كاللغة والثقافة ونظرتهم الدائمة بأنهم كانوا دولة مستقلة واستولت عليها اسبانيا بالقوة في القرن ال 10 الميلادي.”6″

إعلان

بداية الأزمة كانت في بداية شهر أكتوبر عندما تم توجيه الدعوة للناخبين في الإقليم للاستفتاء علي الانفصال والتي تصدت لها الحكومة المركزية في مدريد بعنف ووصل الامر الي ضرب وسحل وطرد الناخبين من اللجان ووصل عدد المصابين في هذه الاشتباكات الي 761 مصاب ، وخرجت حكومة الإقليم بعد ذلك وصرحت بان المشاركين في الاستفتاء كانوا 43 %ٌ من الناخبين ونسبة المؤيدين للانفصال وصلت الي 90 %. “7” “8”

علي الرغم من اعمال العنف اللى تمت في الاستفاء اعلن رئيس كتالونيا كارلس بودغمون نجاح الاستفتاء لصالح الانفصال عن اسبانيا وقال ان الامر الان في يد البرلمان المحلي الكتالوني والذي اجمتع يوم الجمعه الماضي واعلن من خلال تصويت سري الانفصال عن اسبانيا بموافقة 70 عضوا ومعارضة 10 أعضاء وامتناع عضوين”9″

رد فعل الحكومة المركزية في اسبانيا
بعد موافقة البرلمان المحلي في كتالونيا على الانفصال وافق مجلس الشيوخ الاسباني بموافقة 214 عضو ومعارضة 47 عضوا وامتناع عضوا واحد عن التصويت علي تفعيل المادة 155 من الدستور والتى بمقتضاها يتم سحب الحكم الذاتي للإقليم ويفرض الحكم المباشر علي الإقليم لصالح اسبانيا حتي اجراء انتخابات مبكرة في ديسمبر والتي بناء عليه تم اقالة حكومة الإقليم وحل البرلمان ، وذات الوقت تم تطويق مبني وزارة الداخلية والعديد من المنشأت الحكومية في كتالونيا من قبل الشرطة الاسبانية “10” “11”

المتوقع إذا نجح انفصال إقليم كتالونيا :
1- عدم اعتراف دول الأتحاد الأوروبي بدولة كتالونيا الجديدة
2- مقاطعة اقتصادية شديد من مدريد وباقي دول الاتحاد الأوروبي
3- الغاء التعامل باليورو والتى ستتسبب بغموض في مستقبل الإقليم مستقبلا وسيتسبب ايضا فى تدهور الاقتصاد في الاقليم
4- انتشار عدوي الانفصال في العديد من المقاطعات الاوروبية التي تتمتع بالحكم الذاتي
5- نادي برشلونة اكثر المتضررين لانه سوف يتم تجميده لعدم قدرته علي اللعب في الدوري الاسباني او دوري ابطال أوروبا “12” “13”

أبرز المعارضين لانفصال كتالونيا
الاتحاد الأوروبي – حلف شمال الأطلسي (الناتو ) – الولايات المتحدة الامريكية – فرنسا – المانيا – إنجلترا
المحايدين
اللجنة الاوربية والتى دعت من خلال رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك الحكومة الاسبانية باتباع القانون وليس قانون القوة في التعامل مع اعلان كتالونيا
وأيضا الأمم المتحدة دعت لحل الازمة اطار الدستور وعبر قنوات قانونية وسياسية “14” “15”

في النهاية أتوقع فشل محاولة الانفصال كما حدث في محاولة اقليم كردستان العراق خصوصا وان الدول الاوروبية ستواجهة هذ المحاولة بقوة وعنف اذا اقتضي الامر لخشيتها ان تشجع هذا الانفصال نموالحركات الانفصالية للمقاطعات التي تتمتع بحكم ذاتي مثل الباسك الأسبانية، وكورسيكا الفرنسية، ولومبارديا الإيطالية، وترانسيلفانيا الرومانية، واسكتلندا بالشمال البريطاني! انتفاض الدول الأوروبية ضد محاولة بعض الاقاليم الانفصال عن الدول الام يبين لنا مرة اخري تعامل الدول الغربية وأمريكا بمعيارين في المسائل السياسية بينما تسمي الانفصال في الدول العربية حق تقرير مصير وتحظي تلك الحركات بالتشجيع والتأييد كما حدث في جنوب السودان فإن مثل تلك الحركات هي محل استجهان ومقاومة منهم اذا حدثت في الدول الاوروبية ، أتمنى ان تعي الدول العربية وذلك وتحارب من اجل الا تتفتت دول عربية أخري فما تعانيه دولة السودان يجب أن يكون عبرة لنا.

المصادر
1، 2 ، 3، 4، 5، 6، 7، 8، 9، 10، 11، 12، 13، 14، 15

مساهمة من أحمد أبو السعود

 

إعلان

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن سياسة المحطة.