تأخذك إلى أعماق الفكر

الإعجاز في سورة الكوثر ( أقصر سور القرآن )

بقى هنا أن أذكر أن الرازي لم يكتف بربط سورة الكوثر بسورة الماعون وسورة الكافرون فقط بل إنه قال ” فهى كالتتمة لما قبلها وكالأصل لما بعدها ” ثم ذكر مناسبتها وعلاقتها بكل هذه السور من أول سورة الضحى، فمن شاء أن يطلع عليه فليرجع إلى مفاتح الغيب، بقي أيضا أن أحيل إلى تفسير الإمام برهان الدين البقاعي ( تظم الدرر في تناسب الآيات والسور ) إذ ذكر خمس عشرة ملاحظة لطيفة لا يتسع المقام لذكرها هنا، فمن شاء فليطلع عليها هناك، وربما أفرد لها منشورا مستقلا فيما بعد إن شاء الله، ولم نتطرق بعد للحديث عن النسق . وسيأتي الكلام عنه حينما نتكلم عن إعجاز القرآن بإذن الله الذي يثبت أنه من لدن حكيم عليم.
فتعالى الله الملك الحق لا إله إلا هو رب العرش الكريم، ومن يدع مع الله إلها آخر لا برهان له به فإنما حسابه عند ربه إنه لا يفلح الكافرون. وقل رب اغفر وارحم وأنت خير الراحمين.

مساهمة أحمد حسن

إعلان

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن سياسة المحطة.